بلوغ عدد المقدمين على قطع الاراضي 9 مليون عراقي.. 2.5 مليون منهم اكملوا متطلبات التسجيل

يس عراق: بغداد

أفصح مستشار رئيس الوزراء صباح  عبد اللطيف، اليوم الجمعة، عن عدد المتقدمين لمبادرة داري التي أطلقت لحل أزمة السكن في البلاد.

وقال عبد اللطيف إن “عدد الذين دخلوا عبر البوابة الالكترونية لمبادرة داري بلغ حوالي تسعة ملايين مواطن”، مشيرا إلى أن “مليونين ونصف المليون أكملوا متطلبات التسجيل بشكل كامل”.

وأضاف، أن “البلاد بحاجة الى 3 ملايين وحدة سكنية لحل الازمة”، مبينا أن “المبادرة ستغطي 550 ألف قطعة أرض فقط كمحاولة لتخفيف الازمة”.

وأكد أن “بوابة المبادرة ستكون مفتوحة امام المواطنين لثلاثة اسابيع والمتبقي من عمرها اسبوعان كونها أكملت اسبوعها الاول”، موضحا أن “المبادرة تعتمد مبدأ النقاط في منح الارض، حيث إن هذه النقاط تحسب وفق المعلومات التي يضخها المتقدم سواء كانت أرملة أو من ذوي الشهداء أو المشمولين بالرعاية الاجتماعية وبعض الفئات منها الإعلاميون والرياضيون وشرط أن لا يكون قد حصل سابقا على سكن أو قطعة أرض”.

وبشأن منح القروض للأراضي التي ستمنح عبر مبادرة داري علق عبد اللطيف، أن “البنك المركزي رفع سقف القروض الممنوحة للسكن بمقدار تريليوني دينار”، لافتا الى أن “استخدام القروض سيركز على منفذين حكوميين هما صندوق الإسكان الذي وجه رئيس الوزراء خلال زيارته له بزيادة القروض ومنحها دون اي فوائد والمنفذ الثاني هو المصرف العقاري”.

وتابع عبد اللطيف أن “السقف المالي للمصرف العقاري بمنح القروض سيبلغ  150 مليونا، اما السقف المالي لصندوق الإسكان فسيكون 75 مليونا وفوائدها ستكون صفرا ولمدة 20 سنة”.

وأعلن البنك المركزي العراقي، في وقت سابق، عن زيادة المخصص لقطاع الإسكان إلى أكثر من (1.9) ترليون دينار، مبيناً أن ذلك جاء لرفع القدرة في إتاحة أموال المبادرة لأكبر عدد من المستفيدين.