بمشهد غير مفهوم أروقة مجلس النواب “خالية” من النواب.. هل يقف “كورونا” وراء غياب البرلمانيين من الجلسة؟

يس عراق: بغداد

بدت أروقة مجلس النواب العراقي خالية من الأعضاء، بالرغم من تحديد رئاسة المجلس اليوم الخميس جلسة استثنائية للتصويت على حكومة رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي، في سابقة غير مشهودة، حيث أن جلسات البرلمان التي يتم مقاطعتها غالبا مايكون النواب متواجدين في الكافتيريا او القاعات الاخرى للبرلمان.

 

 

 

ووسط تأزم وضع محمد علاوي وكابينته، رجح مراقبون أسباب اخرى لمقاطعة جلسة البرلمان، واختفاء النواب بشكل غريب من اروقة المجلس.

 

 

وبينما أعلن رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني مجتبى ذو النور إصابته بفيروس كورونا المستجد، وذلك في تسجيل فيديو نشره على صفحته على إنستغرام، وخضوعه للحجر الصحي، واصابة أصيب إيراج حريرجي، نائب وزير الصحة الإيراني، فضلا عن عضو البرلمان الايراني محمود صادقي، قبل أيام، انتشرت في الاوساط الصحفية ومواقع التواصل الاجتماعي انباء عن إصابة نواب عراقيين بفيروس كورونا.

View this post on Instagram

تست ذوالنور مثبت شد حجت الاسلام ذوالنور نماینده مردم قم در مجلس با ارسال این ویدئو از مبتلا شدن خود به ویروس کرونا خبر داد. #کرونا_را_شکست_می‌دهیم #کرونا #کورونا #کورونا_ویروس #وزیربهداشت #قم #حرم #کریمه_اهل_بیت #ذوالنوری #قم #نماینده_مردمی #درد_مردم #شفافیت_آرای_نمایندگان #ذوالنور #نماینده_مجلس #شفافیت_ارا #رهبری #رییس_جمهور #روحانی #ملت #نمایندگان_مجلس #سیاست #دشمن #استیضاح #مردم #ذوالنوری #نماینده_قم #رهبر #وزارت_بهداشت

A post shared by حجت الاسلام مجتبی ذوالنور (@zonnoour) on

 

واشارت الانباء إلى ان 4 نوابًا من تحالف سائرون أصيبوا بفيروس “كورونا” المستجد، بالتزامن مع تسجيل العراق 6 اصابات مؤكدة حتى الان.

 

وبينما لم ينفِ التحالف وجود اصابات في صفوف اعضائه، رجح مراقبون أن يكون اختفاء النواب عن جلسة اليوم ربما يكون سببها “الخشية من العدوى”.

 

وكان رئيس لجنة الصحة النيابية قتيبة الجبوري، قد طالب رئاسة البرلمان اخضاع رئيس الوزراء المكلف محمد علاوي وكابينته إلى الفحص للكشف عن اصابتهم بـ”كورونا” من عدمها، قبل ادخالهم للبرلمان، وسط حديث عن قيام علاوي بزيارة إلى ايران مؤخرًا فضلا عن كون كابينته تحتوي شخصيات كثيرة السفر وكان بعضهم في خارج العراق.