بمليون دولار: دولة تتبرع لإعادة اعمار معبد عراقي “مهدم”… وفد دبلوماسي للاطلاع على واقعه

يس عراق – بغداد

كشفت القنصلية العامة الأميركية في أربيل، عن تقديمها مبلغ نصف مليون دولار كتبرع لإعادة إعمار معبد لالش الخاص بالديانة الايزيدية.

وذكر بيان للسفارة الامريكية، ان القنصل الأمريكي العام روب وولر زار معبد لالش، والتقى بالقادة  الأيزيديين وأعلن عن تخصيص مبلغ إضافي قدره 500,000 دولار لتجديد معبد لالش.

واضاف: انه وبعد أضافة هذا المبلغ يصل المبلغ الكلي المخصص لتجديد معبد لالش إلى مليون دولار.

وتابع: ثم قام القنصل وولر بجولة في ارجاء المعبد واطلع على عملية التجديد الجارية للمعبد الأيزيدي المقدس.

والجدير بالذكر ان معبد لالش هو المعبد الرئيسِ لاتباع الديانة الايزيدية يقع في منطقة جبلية قرب عين سفني حوالي 60 كم شمال غرب مدينة الموصل في شمال العراق، ويضم المعبد ضريح الشيخ الجليل عدي بن مسافر مجدد الديانة الايزيدية، كما ان لالش هو المقر الرئيسِ للمجلس الروحاني للديانة الإيزيدية في العالم. وكما يمارس الايزيديون العديد من الطقوس والمراسيم في المعبد طول ايام السنة.

و كانت القرية تقع فوق بلدة شيخان، وكانت لديها ثاني أكبر عدد سكان اليزيديين قبل اضطهاد الإيزيديين على يد تنظيم داعش، وتقع القرية على بُعد ستة وثلاثين ميلاً شمال شرق الموصل.

معبد لالش طراز فني رائع في العمارة والبناء ، يمتزج فيها الفن السلجوقي وكذلك الشرقي القديم المرتبط بالتراث الدينية الواسعة فضلا عن وجود بقايا علامات ورموز قديمة جداً تعود للقرون الأولى قبل الميلاد وهي مرسومة على الجدار الخارجي .

و تنتشر على جانبي الوادي الجبلي قباب ومزارات عديدة لأولياء الايزيدية ولكل واحدة حجمها الخاص من البناء مع شكل موحد فبعضها مخروطية تضم أثنى عشرة مفصلاً دلالة على عدد أشهر السنة في حين تستند أخرى على قاعدة مربعة دلالة على الجهات الاربع، وهي تتجه إلى الشمس لما لها مكانة في الديانة الايزيدية ، كما ينتشر في الأطراف الدكات والمواقع الدي يجلس عليه الزائرون ، متوزعة بين كل زاوية وخطوة باتجاه القناديل.