بوادر الاسنحاب الأميركي “ابتدأت”.. عشرات الآليات تدخل سوريا قادمة من العراق

يس عراق: بغداد

بدأت مؤشرات الانسحاب الاميركي من العراق تتكشف واقعيًا على الأرض، حيث دخل رتلًا مكون من 50 آلية عسكرية إلى قاعدة بريف الحسكة شمال سوريا قادما من العراق، وذلك بعد ساعات من الاعلان عن اخلاء التاجي.

 

فادت وكالة “سانا” السورية الرسمية، اليوم السبت، بأن الجيش الأمريكي أدخل رتلا يضم نحو 50 آلية عسكرية تحمل عتادا عسكريا ومواد لوجستية إلى قواعده بريف الحسكة شمال شرق سوريا.

 

ونقلت وكالة “سانا” السورية، عن مصادر أهلية في قرية السويدية بريف الحسكة أن “القوات الأمريكية أدخلت رتلا مؤلفا من 50 آلية عسكرية محملة بمعدات عسكرية ومواد لوجستية إلى الأراضي السورية قادمة من العراق عبر معبر الوليد غير الشرعي”.

 

وأشارت المصادر إلى أن الرتل يضم أيضا شاحنات وصهاريج نفط وناقلات يرافقها عدد من المدرعات.

 

وشددت “سانا” على أن الرتل نقل هذه المعدات إلى “القواعد غير الشرعية” للجيش الأمريكي في المنطقة استمرارا لـ”خرق القوانين والمبادئ الدولية”.

 

 

الجيش الاميركي يخلي التاجي

وتعرض رتل اميركي لانفجار عبوة ناسفة على سريع الغزالية في العاصمة بغداد، اثناء انسحابه من معسكر التاجي شمال العاصمة.

وقال مصدر أمني عراقي: إن ” عبوة ناسفة انفجرت مساء السبت، مستهدفة شاحنة تقل دعما لوجستيا للقوات الأمريكية في منطقة الغزالية غربي بغداد، مشيرا إلى أن الانفجار أحدث أضرارا بالشاحنة، دون وقع إصابات بشرية.

وفي وقت سابق، قالت مصادر عراقية، إن القوات الأمريكية تستعد للانسحاب من قاعدة التاجي العسكرية شمال العاصمة بغداد.

 

 

 

وقال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، الخميس، إن بلاده ستسحب قواتها من العراق “بأسرع ما يمكن”، مشيرا إلى أن بلاده تعمل على تحقيق هذا الهدف.

 

وأضاف، خلال مؤتمر صحفي مشترك بين الرئيس الأمريكي ورئيس الوزراء العراقي، أن الولايات المتحدة أبقت أقل عدد من القوات في أفغانستان، موضحا أنهم يصلون إلى ما يقرب من أربعة آلاف جندي.