بوست.. سرمد الطائي

متابعة: يس عراق

حفلة الاعدامات الميدانية المتواصلة ومحاكمة الاحزاب… والذي يخشى سليماني هو سياسي لا يستحق حكم العراق

ما يحدث في الناصرية والنجف ليس قمعا للمظاهرات بل اعدام ميداني للشباب. ينفذون احكام اعدام هتلرية بحق المحتجين على فساد الطبقة الحاكمة. ولان الميليشيات لا تصدق ان الشعب يقول كلا لقاسم سليماني وبنادقه وقناصيه.
كل الطبقة السياسية الصامتة تتحمل مسؤولية احكام الاعدام التي تنفذ في شوارع الناصرية والنجف منذ يومين وسيجري جرهم الى المحاكم اذا لم يتخذوا موقفا واضحا باسرع وقت امام القناصين الذين استولوا على القرار الامني والسياسي..
تحية اجلال واكبار لهولاء الشباب الشجعان.. سيفتحون مسارا سياسيا جديدا لبلاد كبيرة تستحق سياسيين شجعان لا يخافون من سليماني..
والخائف من سليماني هو اصغر من مسؤولية العراق الكبير والمهيب والذي يحتاج قادة بحجم مسؤوليته التاريخية..
سرمد الطائي