بيانات أوبك تناقض أرقام العراق الانتاجية.. اختفاء 100 ألف برميل يبقي 200 مليون دولار تحت الأرض

يس عراق: بغداد

قالت منظمة أوبك ان العراق كان الأعلى من بين أعضاء المنظمة في رفع انتاجه النفطي في شهر آب الماضي، في ارقام تناقض تلك التي اعلنت عنها سومو منذ ايام.

 

وقالت المنظمة في أحدث تقاريرها، ان “إنتاج الدول الأعضاء في منظمة أوبك من النفط ارتفع بنحو 151 ألف برميل يوميًا خلال الشهر الماضي، ليصل الى 26.762 مليون برميل يوميًا بدعم زيادة الإمدادات من العراق والسعودية والإمارات وانغولا.

واضافت ان “الزيادات الأكبر جاءت من العراق إذ ارتفع إنتاجه النفطي بنحو 91 ألف برميل يوميًا، ليصل إلى 4.056 مليون برميل يوميًا، بعد ان كان 3.965 في تموز الماضي”.

الا انه بالعودة لاحصاءات شركة سومو العراقية، فأن لا امدادات تموز ولا اب مطابقة لما اعلنته اوبك بل كانت اقل من ذلك بكثير.

حيث أكدت سومو  ان العراق ضخ خلال اب 3.961 مليون برميل باليوم في المتوسط خلال آب الماضي، مقارنة مع 3.886 مليون برميل في اليوم خلال تموز”.

وبهذا يمثل الفارق في انتاج اب بين المعلن من قبل اوبك، والمعلن من قبل العراق، 95 ألف برميل يوميًا، ففي الوقت الذي تشير احصائيات اوبك لانتاج العراق اكثر من 4 مليون برميل، كانت اعلان العراق عن كمية انتاجه تبلغ 3.9 مليون برميل يوميا فقط.

إلا أن حصة العراق المسموح انتاجها وفق اوبك، بلغ 4.061 مليون برميل في اليوم خلال اب من 4.016 مليون برميل باليوم في تموز، وهي الأرقام التي لم ينجح العراق بتحقيقها وفقد قرابة 100 ألف برميل يوميًا لم يستثمرها بالانتاج.

وبعدم استثمار نحو 100 ألف برميل يوميًا وعدم انتاجه وابقائه في باطن الارض، يعني ان العراق فقد قرابة 3 ملايين برميل من انتاجه الشهري، وباحتساب سعر البرميل بـ70 دولارًا، يكون العراق قد فقد أكثر من 200 مليون دولار خلال شهر.