تأثير النعامة في الاقتصاد.. رامي جواد

كتب رامي جواد:

تأثير النعامة هو انحياز سلوكي يصيب الكثير من المسؤولين ويصف تجاهلهم للحقائق والمخاطر (ويحدث عادةً في أسواق المال) حيث يتعمد بعض المضاربين بالتظاهر بعدم سماع الحقائق أو يعتبرونها غير موجودة ويشبه تصرفهم هذا بما يُشاع عن طائر النعام الذي يدفن رأسه بالتراب،

أتذكر في احد المرات صديقي گال اليوم  سمعت  آذان الفجر وغَلست!

گتله شلون غَلست؟

گال حطيت راسي جوه المخدة حتى ما أسمع!

وهذا الانحياز اصاب الكثير بعد تصريح وزير المالية حول مستقبل النفط ووضعو رؤسهم تحت الوسادة (وهنا نحن لسنا بموضع دفاع عن الوزير)

.. لكن..

لماذا تجاهل الجميع حديث الوزير عن موازنة2022 التي تتطلب انفاق (20) ترليون دينار لقطاع الكهرباء؟

ألم تكفي 100 مليار دولار أنفقت على الكهرباء؟؟؟

ولماذا نتجاهل حديثه عن الرواتب التي تشكل أكثر من 50% من الموازنة التشغيلية نتيجة التعيينات المستمرة؟

ونتجاهل أن الرواتب التقاعدية أصبحت تكلف الموازنة بحدود (15) ترليون دينار نتيجة التشريعات التي سنتها الحكومات المتعاقبة،

لما نتجاهل التقارير الرسمية التي تقول أن العراق قد لايستطيع استيراد الكهرباء او الغاز بعد ثلاث سنوات اذا استمر 90% من الشعب لايسدد اجور الكهرباء!!

لماذا تتجاهلون أن 95% من ايرادات الدولة تأتي من النفط وكل أزمة في سوق النفط تصفع 95% من العراقيين على وجوههم ووجوه آبائهم؟

هذه الحقائق يعلم بها جميع المسؤولين في الدولة وكانت سبب لتخفيض سعر صرف الدينار قبل سنة لماذا تتجاهلوها؟

عندما تكرهون وزير المالية هذا شئ،

لكن تجاهلكم لمخاطر الاعتماد على النفط وهشاشة اقتصاد العراق بسبب النفط شئ اخر لايغتفر لكم أبداً،

ملاحظة / طائر النعام لايدفن رأسه بالتراب كما في المثل الشائع.