تأخير تسليم الجرعات يدفع دولة لمقاضات الشركات المصنعة للقاح كورونا

شن رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي هجوما حادا على الشركات المصنّعة للقاحات المضادة لفيروس كورونا بسبب التأخير في تسليم الجرعات أو تسليم كميات أصغر من المتعاقد عليها بسبب مشكلات في سلاسل التوريد.

وكتب كونتي، على موقع فيسبوك ، أن “هذه التأخيرات تمثل انتهاكات تعاقدية خطيرة تسبب أضرارا جسيمة في إيطاليا ودول أوروبية أخرى.” وبعد أن أعلن شريكا التحالف التصنيعي بيونتيك وفايزر مؤخرا تأخيرات في التسليم، أعلنت شركة أسترازينيكا هي الأخرى أنها ستسلم بصورة مبدئية جرعات أقل إلى الاتحاد الأوروبي مما تم الاتفاق عليه وفقا لـ “الألمانية”.

وكتب كونتي :”إذا ما تم تأكيد تخفيض 60% من التوريدات في الأشهر الثلاثة الأولى من العام، فإن هذا يعني أن إيطاليا ستتلقى 4ر3 مليون جرعة وليس ثمانية ملايين”.

وأشار كونتي إلى أن وزير الصحة روبرتو سبيرانزا تحدث بالفعل مع ممثلي أسترازينيكا، وأعلن أنه سيتخذ خطوات قانونية ضد الشركة، تماما مثل فايزر/بيونتيك.

وقد طورت أسترازينيكا لقاحا بالتعاون مع جامعة أكسفورد البريطانية، وبدأ توزيعه بالفعل في بريطانيا.

ومن المتوقع أن يوافق الاتحاد الأوروبي على استخدامه في غضون أيام.

وحتى الآن، قامت إيطاليا بتوزيع اللقاحات على 1.34 مليون من سكانها البالغ عددهم 60 مليون نسمة.