تتجاوز الطماطم والدجاج.. المنافذ تكشف المواد التي سيسمح باستيرادها من كافة المنافذ

يس عراق: بغداد

كشف رئيس هيئة المنافذ الحدودية عمر الوائلي، اليوم الجمعة، عن المواد التي سيتم السماح بادخالها إلى البلاد من المنافذ كافة لمعالجة مسألة ارتفاع الأسعار.

 

وقال الوائلي إنه “حسب توجيهات رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي وبالتزامن مع قرب حلول شهر رمضان المبارك، ومن اجل تخفيف العبء على المواطنين، وبعد أن شهدت مجموعة من الخضار ارتفاعاً بالأسعار، وجه الكاظمي وزارة الزراعة على عرض موضوع استثناء بعض المواد على المجلس الوزاري للاقتصاد يوم الإثنين القادم، للسماح على استثناء  ( الطماطم، والباذنجان، والخيار) من المنع لفتره محدوده ودخولها من جميع المنافذ الحدودية، وذلك لجعل وفرة من هذه المواد داخل الأسواق المحلية”.

وبين ان “هنالك متابعة مستمرة من قبل رئيس هيأة المنافذ الحدودية لهذا الموضوع مع معالي وزير الزراعة من اجل إسعاف المواطنين واستجابه لمطالب المستوردين.”

 

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الزراعة العراقية، فتح باب الاستيراد أمام الطماطم ومصنعات الدجاج خلال شهر رمضان.

 

وقال وزير الزراعة محمد كريم الخفاجي في بيان إن “مجلس الأمن الوطني، أصدر قراراً سمح بموجبه استيراد 50 ألف طن من الطماطم و50 ألف طن من مصنعات الدجاج، خلال شهر رمضان، للتخفيف من ارتفاع أسعارهما وعدم اثقال كاهل المستهلك”.

وأضاف، أن “هناك فجوة في محصول الطماطم من تاريخ 15 آذار ولغاية 1 آيار، وهذا سيؤدي الى ارتفاع الأسعار نتيجة الانحباس في الإنتاج”.

وأشار الخفاجي، الى أن “عملية التوازن في الأسعار تجري على قدم وساق بين مسؤولين في جهاز الأمن الوطني ووزارة الزراعة وقانون حماية المنتج وقانون حماية المستهلك”.

واوضح أن “رئيس الوزراء شكل لجنة عليا من وزيري الزراعة والتجارة ومستشار الأمن القومي ومدير الجريمة الاقتصادية، لمتابعة أسعار المواد الغذائية خصوصاً خلال شهر رمضان المبارك”.