تحديثات وزارة الصحة “تتلاعب” بخريجي العلوم وأموالهم.. هل نشرت استمارة تعيين “وهمية”؟!

يس عراق: بغداد

بعد انتظار وحملات واحتجاجات دامت لسنين طويلة، استبشر خريجو كلية العلوم في العراق، باطلاق وزارة الصحة استمارة لتعيينهم، تطبيقًا لقانون تدرج ذوي المهن الصحية المعدل والذي تم من خلالها شمول خريجي كليات العلوم بالتعيين المركزي اسوة بالكليات والمعاهد التقنية الاخرى.

 

واشتهر العلوميون في عموم العراق واصبحت “مظلوميتهم” واضحة لجميع الفئات العراقية خلال السنين السابقة، وذلك لأنه يكاد لايخلو منشور او بيان او حساب رسمي تابع لجهات حكومية تنفيذية او تشريعية، لم يتركوا فيها تعليقًا او مناشدة لـ”إنصاف كلية العلوم” الذين تتراماهم الوزارات فالتربية تؤكد عدم مسؤوليتها وحاجتها إليهم فضلًا عن وزارة الصحة التي تتبرأ من تخصصاتخهم قبل ان يتم تشريع التعديل الاخير على قانون ذوي المهن الصحية وشمولهم اسوة باقرانهم من خريجي الكليات والمعاهد الطبية.

 

قبل فترة تتجاوز الـ10 أيام، نشرت وزارة الصحة رابط استمارة للتقديم على التعيين، فيما اطلقت عليها استمارة بيانات ذوي المهن الصحية الساندة (العلوم وباقي الكليات المشمولة بالتعديل الاخير لقانون ذوي المهن الصحية).

 

وسجل العلوميون شكاواهم من الاخطاء التي تضمنتها الاستمارة المنشورة وعدم وجود حقول مخصصة لذوي الشهداء او الاوراق الثبوتية للمتزوجين وغيرها من المشاكل، حتى واجهت الوزارة ودائرة تكنولوجيا المعلومات في الوزارة، انتقادات شديدة.

 

وبعد ايام، تم غلق الاستمارة من قبل وزارة الصحة، لتعلن مجددًا بعد نحو 5 ايام إعادة نشر استمارة جديدة محدثة، إلا أنها لم تخلو من تعقيدات واخطاء ومشاكل الكترونية وتقنية “معقدة” تفوق قدرة غير المتخصصين على حلها، بل واجه بعض المتخصصين واصحاب مكاتب التقديم صعوبات أيضًا اثناء محاولات التقديم للخريجين مقابل اموالًا تصل إلى 5 الاف دينار للتقديم.

لم يتوقف الامر هنا، بل جرى تحديث اضافي على الرابط الاخير، ومن خلال اتصال المتظاهرين والمعتصمين من العلوميين، توجه الوزارة بتعليمات “تقنية” ومعقدة من المفترض ان يطبقها الخريجون لكي يفوزوا بإمكانية التقديم على الاستمارة، الامر الذي اشعل غضبًا في صفوف خريجي كليات العلوم، فضلًا عن الخسائر المستمرة باعادة التقديم لاكثر من مرة لدى اصحاب المكاتب.

ويعتبر عدد من العلوميين ان الوزارة “تتقصد” تعقيد استمارة التقديم، خصوصًا وانها تنشر استمارات تعيين لفئات مختلفة من بينهم ذوي المهن الصحية والاطباء وغيرهم ولم تشهد تعقيدات كتلك التي يصادفها العلوميون ويصارعونها منذ ايام.