تحديد موعد رفع الحظر الشامل في العراق

 

رجح عضو لجنة الصحة النيابية، جواد الموسوي، اليوم الخميس، إلغاء الحظر الصحي الشامل، خلال شهر آذار المقبل.

وقال الموسوي في مقابلة متلفزة، ان “الغاء الحظر الشامل في العراق مرتبط بشكل مباشر بالموقف الوبائي العام لعدد الاصابات المسجلة بفيروس كورونا، وخاصة الايام الخمسة الاخيرة، قبل اجراء المراجعة الشاملة للموقف وقرارات فرض الحظر الشامل في 8 من آذار القادم موعد نهاية أسبوعي الحظرين الجزئي والشامل الحاليين “.

واضاف الموسوي، انه “لمسنا ايجابية مهمة في الساعات 48 الماضية من ناحية تسجيل معدل الاصابات الذي كان اقل من المتوقع من 2-3 الاف اصابة”، لافتا الى ان “التوقعات كانت تشير الى أن الإصابات تصل الى 6-7 الاف اصابة لكن التزام المواطنين باجراءات الوقاية وتفاعلهم مع التحذيرات وارتداء الكمامات انعكس ايجابا في تسجيل معدلات اقل وهذا امر يبشر بالخير”.

واشار  الى ان “اللجوء لالغاء الحظر الشامل في ايام الجمعة والسبت والاحد وارد جدا اذا بقي معدل الاصابات اليومية اقل من 5 الاف اصابة يوميا ونأمل ان يكون الالتزام اكبر من اجل تجاوز المرحلة وخفض الاصابات”.

وأصدر رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، في وقت سابق من اليوم الخميس، (25 شباط، 2021)، توجيهات مشددة لمواجهة خطر كورونا في العراق وخروقات تطبيق قرارات اللجنة العليا بشأن الحظر وحركة المواطنين.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن الكاظمي توجيهه باتخاذ عدد من الإجراءات الوقائية لمنع انتشار فيروس كورونا بينها تخويل الجهات الرقابية في وزارة الصحة صلاحية استيفاء مبالغ الغرامات للمخالفين للإجراءات الوقائية”.

ووجه الكاظمي كذلك بمنع الانتقال بين المحافظات بشكل تام وشمول معاهد التدريس الحكومية والأهلية بقرارات اللجنة العليا..

ويوم أمس ، رد وزير الصحة العراقي حسن التميمي، على مخاوف المواطنين من الذهاب للحظر الشامل طيلة أيام الأسبوع بعد فرضه لـ 3 أيام فقط بقرار من اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، فيما حدد الموقف من أية تجمعات سياسية جديدة رغم تعاظم خطر كورونا.

وقال التميمي في مقابلة متلفزة : “شهدنا في الآونة الأخيرة زيادة واضحة في نسبة الراقدين ونسبة الحالات الحرجة بسبب السلالة الجديدة لكن بعد تحذيرات وزارة الصحة من خطر السلالة الجديدة شاهدنا التزاماً عالياً من قبل المواطنين”.

ولفت إلى أن “انتشار السلالة الجديدة حدث في جانب الكرخ ببغداد ومحافظتي كربلاء والنجف وهي الأعلى بعدد الإصابات”.

وأكد إن “ارتداء الكمامة والالتزام بالتباعد الاجتماعي كفيلان بالحد من انتشار الفيروس”.

وحول المخاوف من الذهاب للحظر الشامل قال الوزير “لا توجد أية نية حالية لفرض الحظر الشامل طيلة أيام الأسبوع لكن في حال وجدنا إن الإصابات تزداد بشكل كبير ونسبة الراقدين أعلى من الحالية وبشكل يوقف تقديم خدمات في المستشفيات بسبب زخم المصابين بكورونا فسنتجه لفرض الحظر الشامل لإنه سيكون خيارنا الوحيد، الأمر يتوقف على مدى التزام المواطنين بقطع سلسلة انتشار العدوى”.

وأكد إن “تحور فيروس كورونا كان متوقعاً وراقبنا مع كثير من دول العالم تطوراته، وتسرب السلالة الجديدة كان متوقعاً أيضاً وهي تتميز بسرعة انتشارها وتصيب الأطفال وتظهر أعراض عليهم عكس السلالة الأساسية ولاحظنا تسجيل حالات شديدة لدى الأطفال”.

ونفى الوزير ما تناولته مواقع التواصل الاجتماعي بشأن معدل إصابات ووفيات عال لدى الأطفال بالقول “لا صحة لإصابة 500 طفلبالسلالة الجديدة ولم نسجل وفيات لدى الأطفال حتى الآن”.

وفيما يتعلق بملف الغرامات قال ” بالنسبة لموضوع الغرامة فإنها ليست قضية أموال بقدر ما هي طريقة نصح للمواطنين بارتداء الكمامة “.

وعلق على ارتفاع أسعار الكمامات والأدوية في الأونة الأخيرة بالقول “تم إغلاق أكثر من مذخر وصيدلية رفعت أسعار الكمامات وندعو المواطنين للإبلاغ عن اية ارتفاع في أسعار الكمامات أو الأدوية”.

وأجاب التميمي على سؤال بشأن التجمعات السياسية التي شهدها العراق قبل فترة وقال إن “التجمعات السياسية حدثت قبل إصدار قرارات اللجنة العليا ولن نوافق على أية تجمعات جديدة، وسنفرض غرامات على أي مسؤول أو مواطن يخرق التعليمات والكل سواسية”.

وفيما يتعلق بالإجراءات المتبعة في الإقليم لمواجهة كورونا، قال الوزير “نتمنى من الأخوة في إقليم كردستان الالتزام بإجراءات اللجنة العليا حفاظاً على سلامة مواطنيه”.

وفيما يخص لقاح كورونا أوضح التميمي ” سنقوم بداية بعمليات تطعيم للمناطق الفقيرة والفئات الأكثر حاجة وفي بداية آذار ستصلنا 1.5 جرعة من لقاح فايزر والعراق سيتسلم 3.4 مليون جرعة من لقاح استرازينيكا خلال أيام عبر مرفق كوفاكس المرتبط بمنظمة الصحة العالمية وهو حجز 16 مليون جرعة وستصل على وجبات ونتوقع تلقيح أكثر من 8 ملايين مواطن في آذار”.

ولفت إلى أن “الأعمار المشمولة باللقاح ستكون من 16 سنة وسنبدأ بتطعيم كبار السن أولاً ، واللقاح سيتم عبر جرعتين خلال أسبوعينوسنمنح كل مواطن يتم تطعيمه هوية خاصة”.