“تحذيرات مريبة” من النتائج بعد الإعلان لقاح كورونا “موديرنا”: “دول تلعب بالنار” مع فيروس خطير

يس عراق – بغداد

رحب مدير منظمة الصحة العالمية، الاثنين، بـ”الأنباء المشجعة” بشأن التوصل إلى لقاحات مضادة لوباء كورونا، لكنه أكد وجوب “عدم التراخي”، محذرا من الدول التي “تلعب بالنار”.

وقال، تيدروس أدهانوم غبريسوس، في مؤتمر صحفي “إنه فيروس خطير يمكنه مهاجمة كل أنظمة الجسم. إن الدول التي تدع الفيروس يتفشى بحرية تلعب بالنار”.

وجاء التصريح، بعد أن أعلنت شركة موديرنا الأميركية، الاثنين، أن النتائج الأولية للقاحها ضد فيروس كورونا فعال بنسبة 94.5 في المئة، بحسب نتائج مبكرة لاختبار سريري على أكثر من 30 ألف مشارك، وهو ما يمثل انتصارا ثانيا في المعركة ضد الوباء الذي أودى بحياة أكثر من مليون شخص، بعد أيام من إعلان مماثل لشركة فايزر.

والأسبوع الماضي أعلنت شركة صناعة الأدوية الأميركية فايزر أن لقاحها التجريبي لعلاج مرض كوفيد-19 فعال بأكثر من 90 في المئة.

وسرعان ما قفزت أسهم الشركة بعد هذا الإعلان، لترتفع أسعارها إلى ٩ في المئة في تداولات ما قبل الافتتاح.

وأجرت الشركة حوالي نصف مواقع دراستها في الولايات الأميركية المتضررة بشدة مثل تكساس وكاليفورنيا وفلوريدا وجورجيا وأريزونا ونورث كارولينا وساوث كارولينا.

وقالت موديرنا إن خمسة أشخاص فقط، من أصل ٣٠ ألف، هم مجموع المتطوعين، أصيبوا بمرض كوفيد-١٩، لكن لم تكن أعراضهم حادة.

وقال الرئيس التنفيذي لموديرنا ستيفان بانسيل: “أعطانا هذا التحليل المؤقت الإيجابي لدراستنا من المرحلة الثالثة أول إثبات سريري بأن لقاحنا قادر على منع الإصابة بمرض كوفيد-19، بما في ذلك المرض الشديد”.