تحذيرات من أكل الخوخ غير معلوم المصدر.. تفشٍ جديد لمرض “خطير” في العالم

يس عراق: متابعة

أعلنت هيئة الغذاء والدواء الأميركية، توسع عمليات سحب الخوخ الذي يحتمل أن يكون ملوثًاً بالسالمونيلا عالميًا.

 

و أصدرت كل من كندا وسنغافورة ونيوزيلندا، قراراً بسحب الخوخ المُحتمل تلوثه، الموزعة لتجار التجزئة في أكثر من 30 ولاية أمريكية و15 دولة حول العالم، حتى الآن.

 

وكانت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، قد ذكرت الخميس الماضي الموافق 27 آب 2020، إن أكثر من 75 شخصًا تتراوح أعمارهم بين 1 و92 عامًا في 12 ولاية أصيبوا بتسمم السالمونيلا المرتبط بالفاكهة، لكن لم يتم الإبلاغ عن أي وفيات.

 

وتم إرجاع الأمراض، بين 29 يونيو حزيران و3 أغسطس آب، إلى خوخ شركة واونا.

 

وبالإضافة إلى كندا وسنغافورة ونيوزيلندا، تم شحن الخوخ إلى أستراليا والصين وكوستاريكا والإكوادور والسلفادور وغواتيمالا وهندوراس والمكسيك وبنما والفلبين وتايوان والإمارات العربية المتحدة.

 

وحذر مركز السيطرة على الأمراض عبر موقعه على شبكة الإنترنت: “إذا كنت لا تستطيع معرفة مصدر الخوخ، فلا تأكله… لا تأكل الطعام المصنوع من هذه الخوخ”.

 

ويواصل مسؤولو هيئة الغذاء والدواء، ومراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها، ومسؤولو الصحة العامة في الولايات المتحدة وكندا التحقيق.

 

ويمكن أن تسبب عدوى السالمونيلا الإسهال والحمى وتشنجات في المعدة ما بين ست ساعات إلى ستة أيام بعد التعرض للبكتيريا، وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض. وقد تستمر ما بين أربعة إلى سبعة أيام.

 

والأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات، والذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا والأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض خطيرة جراء ذلك.