تحذيرات من استغلالها.. حملة في تويتر لـ”إيقاف التصعيد” في ساحات التظاهر

يس عراق: بغداد

يتفاعل مدونو مواقع التواصل الاجتماعي الأيام الماضية مع الأحداث الجارية في ساحة التحرير وبقية ساحات التظاهر في المحافظات الوسطى والجنوبية.

وأطلق مدونو تويتر العديد من الوسوم (هاشتاك) تفاعلاً مع القمع الذي تعرضت له ساحة التحرير يوم أمس وأول أمس، عبر وسم #الثورة_تقمع و #التحرير_تقمع وغيرها.

شاهد أيضاً:مدونون يوثقون ما حصل أمس في ساحة التحرير.. والداخلية تشير إلى “طرف آخر”!

لكن “ترند” اللاحق كان مختلفاً بعض الشيء، حيث دعا مدونون ومتظاهرون إلى إيقاف التصعيد.

وكتب مدونون تبريرات لضرورة وقف التصعيد منها ألّا يكونوا حطباً للميليشيات.

 

قال آخرون إن أحزاباً سياسية تسعى لاستغلال التظاهرات السلمية واستعادة شعبيتها التي انتهت.

يغرد بعضهم حول مكاسب لأحزاب تسعى إليها أطراف معادية للحكومة لكن على حساب المتظاهرين.

أشاروا خلال تدويناتهم إلى دعم وسائل الإعلام الحزبية للتظاهرات كحجة لإيقاف التصعيد.

 

كانت وزارة الداخلية قد أعلنت صباح اليوم الثلاثاء وجود “مجموعة إجرامية خطرة في ساحة التحرير تسعى لصنع الفوضى عبر ضرب المتظاهرين من الداخل وافتعال الصدامات”.

وأكدت في بيانها على توجيهات بعدم استخدام الرصاص الحي مع المتظاهرين لأي سبب كان كما تحدثت عن توجيهات مشددة بهذا الشأن.

وعادت الاشتباكات مجدداً ليلة أمس اثر اقتحام قوات الشغب لساحة التحرير.

يأتي ذلك بعد يوم دامٍ أدت فيه الاشتباكات قرب ساحة الطيران إلى مقتل متظاهرين اثنين وجرح 11 آخر.

كما اندلع الاشتباكات بعد ساعات من حديث رئيس الحكومة عن الخروج بنتائج التحقيق خلال 72 ساعة.