تحذير عاجل يتعلق بلقاح كورونا الصيني الداخل للعراق.. “مافيات” تتحرك لخداع الناس (صور)

يس عراق: بغداد

بدأت عمليات “النصب والاحتيال” مبكرة فيما يتعلق ببيع لقاح كورونا الصيني وذلك عقب فترة قصيرة من وصول اللقاح إلى العراق.

وكشف الدكتور زياد طارق عن وجود تحركات وعمليات “غش” لبيع العلب الفارغة للقاح الصيني بعد ملئه بـ”محلول ملحي”، وذلك من خلال منصات لمندوبي بيع الادوية وكروبات في مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال طارق الذي نقل صورا من داخل الكروب الترويجية للقاح “المغشوش”، مبينا انه “يحاول بعض ضعفاء النفوس وعبر منصات ترويجية تخص مندوبي الادوية الترويج عن توفر اللقاحات الصينية عبر صيدلياتهم او مذاخرهم أو منصاتهم التسويقية “.

واضاف: “يعمل هؤلاء المجرمون على جمع العبوات الفارغة من اللقاح الاصلي وملئها بمحلول ملحي ومن ثم بيعها الى المواطنين “، فيما ارفق صورا تثبت وتميز كيفية التعرف على اللقاح كونه “مغشوش” ومملوء بماء فقط، حيث وبحسب طارق فإن “يلاحظ من صورة العبوة أختفاء الختم (البرتقالي) أعلى الفيال او علبة اللقاح، مايعني انها مفتوحة ومستخدمة مسبقًا.

 

 

 

واعتبر طارق ان “إعادة أستخدام العبوات الفارغة جريمة قتل متعمد، قد يلجئ هؤلاء الى تزوير عبوات لقاحات مستقبلا وبيعها على انها لقاحات أصلية”.

 

ونصح طارق بـ”عدم أخذ اي لقاح خارج المؤسسات الصحية المعتمدة من قبل وزارة الصحة ، وتصوير اي أعلان من هذا الشكل و أعادة نشره مرة ثانية لتسنى للمواطنين الكرام أخذ الحذر “، داعيا “وزارة الصحة /نقابة الاطباء / نقابة الصيادلة   لاتخاذ اللازم و التعميم على جميع مراكز صرف اللقاحات الرسمية بضرورة أتلاف العبوات بعد أستخدامها وتحت أشراف مدير المركز، فضلا عن وزارة الداخلية / وزارة الامن الوطني / جهاز المخابرات  للوقوف حول أجراءات منع هذة الظاهرة وقطع دابر مافيات العلاج “.