تحذير من “انفجار وبائي” في العراق خلال ساعات

يس عراق – بغداد

حذر عضو لجنة خلية الأزمة في البرلمان العراقي، علي اللامي، اليوم الأحد، من تزايد ارتفاع الاصابات بفيروس كورونا بعد العودة للحظر الجزئي إبتداءً من يوم غد الإثنين.

وقال اللامي في تصريح صحافي، إن “انخفاض عدد الاصابات بفيروس كورونا يوم أمس كان نتيجة وجود الحظر الشامل، والتشديد في تطبيق اجراءات الحظر، لكن هنالك مخاوف العودة الى قرار الحظر الجزئي إبتداءً من يوم غد الاثنين، بسبب خطأ عدم التزام المواطنين بالإجراءات الوقائية”.

واضاف أن “العودة لقرار الحظر قد تدفع الى تسجيل معدلات انفجارية بعدد الإصابات بفيروس كورونا”.

وبين أن “ارتفاع عدد الاصابات بشكل كبير في الموقف الوبائي اليومي سوف يدفعنا الى اللجوء الى الحظر الشامل طيلة ايام الاسبوع، من أجل السيطرة على الوضع الوبائي وعدم فقدان السيطرة عليه”.

وفي وقت سابق، تحدث مدير قسم تعزيز الصحة بوزارة الصحة، د. هيثم العبيدي، عن فعالية لقاح كورونا المرتقب وصوله إلى العراق ضدالسلالة الجديدة من الفيروس، فيما رجح اللجوء إلى الحظر الشامل للسيطرة على اعداد الاصابات المسجلة.

وقال هيثم العبيدي، في مقابلة متلفزة إن “تزايد اعداد الاصابات المسجلة بفيروس كورونا قد تؤشر صعوبة في الموقفوصعوبة بالسيطرة على تفشي الوباء، الأمر الذي يرفع نسبة الوفيات، وهذا مانخشاه”.

وأضاف العبيدي، أن “اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية اتخذت كافة الاحتياطات، وموضوع الحظر الشامل من الخيارات المطروحة، فيحال الاستمرار بهذه الوتيرة من الاصابات”، مبينا أن “نسب الاصابات العالية تؤشر عدم التزام المواطنين باجرءات الوقاية”.

وأشار رئيس قسم تعزيز الصحة بوزارة الصحة، إلى أن “اللقاح وفي حال توزيعه على المواطنين سيعمل بشكل كامل وبفعالية تصل إلى100%، في حال افترضنا تفشي السلالة الجديدة من الفيروس في البلاد، وقد لا يكون عمله على اصابات السلالة الجديدة بنفس الفاعلية،وحتى الآن لم يؤكد الأمر بشكل كامل”.

وتابع، أن “عمر السلالة الجديدة لفيروس كورونا حوالي شهر، ولم تتوفر دراسات كافية عن عمل اللقاح ضد السلالة الجديدة بفعالية كاملة،ونحن بانتظار النتائج التي ستصل من بقية دول العالم”.