تحرك ايراني على كهرباء العراق بعد “الربط الخليجي”.. عقد جديد سيجبر العراق لرفع استيراد الغاز الايراني 50%

يس عراق: حاص

بعد أيام من اعلان عن ايراني حول توقيع اتفاقية طويلة الامد لتزويد العراق بالكهرباء، كشفت تقارير ايرانية عن استعداد شركات ايرانية لانشاء محطة في العراق بقدرة 3642 ميغا واط، وهي كمية ترفع انتاج العراق الكهربائي بنحو 17%.

 

وذكرت وكالة “فارس” شبه الرسمية الإيرانية، ان الشركات المعرفية الإيرانية، تعتزم إنشاء محطة كهربائية لتويد 3642 ميغاواط من الطاقة في العراق، مشيرة الى ان إنتاج هذا العدد 7 أضعاف برنامج السعودية لتزويد العراق بالكهرباء خلال الأعوام الـ3 المقبلة.

وأشار التقرير إلى أن الشركات المعرفية الإيرانية حتى الآن قامت بتوظيف الرساميل في بعض دول العالم منها روسيا وسوريا والعراق ودول اخرى لانشاء محطات انتاج الطاقة الكهربائية، مبينا ان هذه الشركات الايرانية قامت في العراق بإفتتاح عدة وحدات لإنتاج الطاقة الكهربائية تحمل اسم “الصدر والحيدرية النجف والرميلة” اضافة الى اكمال هذه المشاريع.

ونوه تقرير الوكالة إلى ان التعاون بين ايران والعراق في مجال الكهرباء لم يقتصر في انشاء محطات انتاج الطاقة الكهربائية فحسب، بل ان الجانب الايراني يشارك في مجال صيانة المحطات العراقية أيضا.

 

ويتزايد النشاط الايراني باتجاه الكهرباء العراقية في كل مرة يتحرك العراق صوب مصادر اخرى لتزويده بالكهرباء، وكان اخرها توقيع العراق عقد الربط الكهربائي الخليجي.

 

وانشاء محطة بقدرة اكثر من 3 الاف و600 ميغا واط، سيجعل العراق بحاجة لغاز اضافي يقدر بـ25 مليون متر مكعب، اي رفع قيمة الاستيراد الحالي من الغاز الايراني من 50 إلى 75 مليون متر مكعب، وبنسبة زيادة تقدر بـ50%.

 

وكان وزير الطاقة الإيراني علي أكبر محرابيان قد أعلن، قبل ايام توقيع بلاده على أول اتفاقية طويلة الأمد مع العراق في مجال الكهرباء.

 

وعلى الاغلب سيبقى العراق بحاجة الى الغاز الايراني لسنين طويلة وهو ماأكده وزيرا النفط والكهرباء العراقيين، فحتى مع استثمار الغاز العراقي بالكامل الذي يحرق حاليًا، سيشغل 5 الاف ميغا واط فقط، الا ان العراق يحتاج لاضافة 15 الف ميغا واط على اضافية على الاقل في المدى القريب، مايجعل العراق بحاجة الى المزيد من الغاز الايراني.

من جانب اخر، تزود ايران العراق بـ1200 ميغا واط من الكهرباء الجاهزة، بينما يوفر الربط العراقي للكهرباء مع تركيا والخليج والاردن، مايقارب الـ1100 ميغا واط، وهو اقل من الطاقة القادمة من ايران لوحدها.