تحقيقات مقتل الهاشمي.. أحمد سعداوي

كتب احمد سعداوي:

أكثر من اسبوع ينقضي ولا يوجد أي شيء بما يخصّ التحقيقات الأولية حول مقتل هشام الهاشمي.
السيد رئيس الوزراء وعدنا بأن “العراق لن ينام” حتى القبض على المجرمين.
ولا أعرف هل هو مجرد كلام يقال، أم استغفال وضحك على الناس الذين يسمعون هذا الكلام.!
.
كيف يريد السيد الكاظمي أن نثق به وبكلامه وبرؤيته السياسية “المغايرة” لمن سبقه، وهو يكذب علينا؟!
ثم، هل لديه رؤية حقّاً؟
ما الانجاز الذي حقّقه فعلياً حتى الآن؟ ما عدا الكلام المرسل بدون أي وزن أو ثقل واقعي، وما عدا الصور الكثيرة التي ملأ بها مواقع التواصل الاجتماعي.
.
إننا نقتل كلّ يوم، لأسباب شتّى، ولا توجد دولة تحمينا.
الدولة باختزال مكثّف هي الشرطي.
بغياب سلطة الدولة تغيب الدولة نفسها.
حين تكون مسؤولية الأمن أمراً شخصياً فأنت في غابة.
.
كلنا نعرف من قتل الهاشمي، ومن قبله شباب تشرين، ومن قبله علاء مشذوب وآخرين كثر.
والكاظمي يعرف
والله يعرف
والملائكة تعرف.
والجيش يعرف
والشرطة تعرف
والساسة يعرفون
ومرجعية النجف تعرف
والاميركان يعرفون
.
والقاتل يعرف إننا نعرف.
.
ما أرخص الانسان وما أهون دمه في هذا البلد
ما أثقل العيش في هذا الخراب.
ما أثقل أن تكون بلا أمل بزوال هذا الحال البائس.