تحوط الوقود سيكسب شركات الطيران أرباحًا عالية

يس عراق: متابعة

من المتوقع أن تتمكن بعض شركات الطيران العالمية من تحقيق ربحية عالية خلال العام الجاري، بسبب عمليات التحوط المبكرة على وقود الطيران، بينما ارتفعت الأسعار بمستويات جنونية لهذا النوع من الوقود، بلغت أكثر من 480 دولاراً للبرميل في السوق الأميركية وأسواق آسيا.

وراهنت بعض الشركات الطيران على ارتفاع أسعار الوقود في عام 2020، حينما ضربت جائحة كورونا أسواق صناعة السفر العالمية والطاقة العالمية، وهبطت أسعار النفط إلى أقل من 20 دولارا للبرميل. وبدأ وقتها المنتجون والوسطاء البحث عن السيولة النقدية عبر صفقات شراء مستقبلية تقيهم شرور الوقوع في فخ الإفلاس.

وبينما بلغ سعر برميل وقود الطائرات في المتوسط 170 دولاراً في بداية العام الماضي، ارتفع إلى أكثر من 480 دولاراً للبرميل في شهر يونيو/حزيران الماضي، حسب بيانات اتحاد النقل الجوي العالمي “أياتا”. وحسب البيانات، بلغت أسعار وقود الطائرات 466 دولاراً في الأسبوع الأول من الشهر، وبلغت 482 و484 و472 دولاراً للبرميل في الأسابيع الثلاثة الأخرى منه.

وعادة ما ترتفع الأسعار بشكل جنوني في الصيف، بسبب الطلب على الطيران في موسم الإجازات. وتقدر “أياتا” أن يبلغ حجم سوق وقود الطائرات العالمي نحو 132.9 مليار دولار خلال العام الجاري. كما تقدر حجم الطلب على وقود الطائرات أن يبلغ نحو 60 مليار غالون. يذكر أن أسعار وقود الطائرات ارتفعت بنسبة 35% في شهر فبراير/شباط الماضي. وهذا الارتفاع الجنوني كان أحد الأسباب في رفع شركات الطيران أسعار تذاكر الطيران.