“تحولات مثيرة” للحرارة عالمياً… دراسة تتحدث عن ذوبان جبل جليدي في “القطب الجنوبي” بلا عودة

يس عراق – متابعة

حدد الباحثون في دراسة جديدة نُشرت في مجلة Nature، سلسلة من نقاط التحول المرتبطة بدرجة الحرارة للغطاء الجليدي في القطب الجنوبي، وبمجرد الوصول إلى كل نقطة تحول، لا يمكن عكس التغييرات التي تطرأ على الغطاء الجليدي وذوبانه.


تحتوي الكتلة الجليدية الكاملة الموجودة على قمة القارة القطبية الجنوبية على ما يكفي من الماء لخلق حوالي 58 متراً من ارتفاع مستوى سطح البحر.


وعلى الرغم من أن الغطاء الجليدي لن ينهار بالكامل خلال السنوات القادمة أو حتى في القرن المقبل، فإن فقدان الجليد في القطب الجنوبي يتسارع بشكل كبير. لذلك يحرص العلماء على فهم العمليات التي قد يحدث بها هذا الانهيار.


وقالت عالمة المناخ في معهد بوتسدام لأبحاث تأثير المناخ في ألمانيا ريكاردا وينكلمان «ما يهمنا حقاً هو استقرار الجليد على المدى الطويل.


حيث قامت وينكلمان وزملاؤها في الدراسة الجديدة، بمحاكاة كيف يمكن أن تؤدي الزيادات المستقبلية في درجات الحرارة إلى تغييرات عبر القارة القطبية الجنوبية، ومعرفة التفاعل بين الجليد والمحيطات والغلاف الجوي والأرض.