تداعيات إسقاط الطائرة.. أوكرانيا تغيّر مسار رحلاتها الجوية فوق إيران وطهران تعجز عن قراءة الصندوق الأسود

بغداد: يس عراق

أعلنت شركة “الخطوط الجوية الدولية” الأوكرانية، اليوم السبت، أن الشركة قد غيرت مسارات رحلاتها بعد حادث إسقاط طائرة الـ”بوينغ” الأوكرانية بالقرب من العاصمة الإيرانية.

وجاء أعلان الشركة بعد أن اعترفت السلطات الأوكرانية، صباح اليوم السبت، بمسؤوليتها الكاملة عن إسقاط طائرة الركاب الأوكرانية من طراز “بوينغ 737-800″، بصاروخ، “نتيجة خطأ بشري” بعيد إقلاعها من مطار الإمام الخميني، فجر الأربعاء الماضي.

وأضافت الشركة الأوكرانية أن طائرتها المنكوبة لم تتلق أي تحذير من مطار طهران فيما يتعلق بوجود تهديد محتمل قبل إقلاعها.

وقال رئيس الشركة ونائبه، بإن الخطوط الدولية الأوكرانية نفت أيضا تلقيها إشارات إلى أن طائرة الركاب انحرفت عن مسارها الطبيعي، وقالت إنه كان ينبغي على السلطات الإيرانية إغلاق المطار.

ودعا المسؤولان إيران إلى تحمل كامل المسؤولية عن الحادث الذي راح ضحيته 176 شخصا، هم كل من كانوا على متن الطائرة.

الخطوط الجوية الإيرانية تلغي رحلاتها إلى الدول الأوروبية

قررت الخطوط الجوية الإيرانية، اليوم السبت، إلغاء رحلاتها نحو الدول الأوروبية حتى إشعار لاحق، وفقا لما أفادت به قناة روسيا اليوم.

وأفاد مطار الإمام الخميني في بيان بأنه “نظرا لإلغاء الخطوط الجوية الإيرانية رحلاتها إلى أوروبا، يرجى من المسافرين الاتصال للاستعلام عن رحلاتهم قبل توجههم إلى المطار”.

ويأتي قرار الخطوط الجوية الإيرانية بعد اعتراف طهران صباح اليوم بأن الطائرة الأوكرانية أسقطت في إيران “عن غير قصد”، وذلك نتيجة “خطأ بشري”، بعد اقترابها من مركز عسكري حساس.

في المقابل، أعلنت شركة “الخطوط الجوية الدولية” الأوكرانية، اليوم السبت، أن الشركة قد غيرت مسارات رحلاتها بعد حادث إسقاط طائرة الـ”بوينغ” الأوكرانية بالقرب من العاصمة الإيرانية وأنها لن تحلق بعد الآن فوق إيران.

إيران ترسل الصندوق الأسود للطائرة الأوكرانية إلى كييف

قال مدير دائرة الحوادث الجوية في هيئة الطيران المدني الإيرانية، إنه لا يمكن قراءة ما يتضمنه الصندوق الأسود العائد للطائرة الأوكرانية المنكوبة، وسوف يتم إرساله إلى أوكرانيا.

وأوضح مدير دائرة الحوادث الجوية في تصريح صحفي، اليوم السبت، أن الهيئة غير مطلعة على عمليات المضادات الدفاعية الجوية، وأن القوات المسلحة الإيرانية أكدت، بعد الحادث، أن الطائرة الأوكرانية لم تسقط بعمل عسكري.

هذا وطالب الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، اليوم السبت، إيران باعتذار رسمي عبر قنوات دبلوماسية وبتعويضات مالية عن إسقاط الطائرة الأوكرانية التي راح ضحيتها 176 شخصا.

واعترفت طهران صباح اليوم بأن الطائرة الأوكرانية أسقطت في إيران “عن غير قصد”، وذلك نتيجة “خطأ بشري”، بعد اقترابها من مركز عسكري حساس.