تدوينة.. سامان نوح

كتب: سامان نوح

للذين كانوا يهاجمونني في صفحتي بسبب اشارتي الى تقلبات الصدر الدراماتيكية، ويجهدون انفسهم في الدفاع عن تغريداته المتناقضة بالتفسير والتحليل والتبرير!

هسة الموقف صار اكثر تعقيدا فتجاوزنا مرحلة: “نصبوا الخيم ..رفعوا الخيم. سحبوا القبعات… رجعوا القبعات” . ودخلنا مرحلة: “حلو القبعات!”.

السيد الصدر حل الموضوع وأعلن قراره بحل القبعات… شلون راح تحلوها انتو بالتفسير والتحليل والتبرير!…..ديروا بالكم ترى تغريدة جديدة يمكن ان تنسخ الاولى وترجع القبعات حتى قبل ان تخرجوا برؤية معينة بشأن الأسباب والدوافع والمعطيات والنتائج….. عموما سهلة جداً اعتبروها “انقلابات تكتيكية لمقتضيات المصلحة السياسية الوطنية”.

كان الله في عونكم! وطبعا في عون علاوي فهو في الصباح المرشح الوطني المقبول وفي المساء مرشح الاحزاب والطوائف المرفوض!