تراجع الأسهم الأوروبية بسبب المخاوف من تباطؤ التعافي الاقتصادي

تراجعت الأسهم الأوروبية اليوم  في ظل تهاوي سهم شركة التجزئة الفرنسية كارفور بعد أن أنهت محادثات اندماج بقيمة 16.2 مليار يورو (19.57 مليار دولار) مع شركة كندية، بينما استمرت حالة القلق بين المستثمرين بسبب المخاوف من تباطؤ التعافي الاقتصادي بحسب رويترز.

وبحلول الساعة 08:10 بتوقيت جرينتش، كان المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا 0.2 بالمئة، في استمرار لخسائر يوم الجمعة عندما قطع المؤشر القياسي موجة مكاسب دامت لأربعة أسابيع.
لم يتحمس المستثمرون لانتعاش ربع سنوي فاق التوقعات لنمو الاقتصاد الصيني وسط بواعث قلق من أن تنامي إصابات كوفيد-19 والقيود الصارمة المفروضة في أوروبا قد ينالا من النمو في الربع الأول من العام.
ونزل سهم كارفور 5.9 بالمئة في المعاملات المبكرة بعد فشل محادثات الاستحواذ وقرار طرفيها العمل على فرص شراكة.
فقد السهم نحو ثلث مكاسبه بعد أن أبدت الحكومة الفرنسية معارضتها للصفقة الأسبوع الماضي.
وارتفعت أسهم ستيلانتيس لصناعة السيارات نحو ثلاثة بالمئة في أولى جلسات تداولها ببورصة باريس بعد إتمام اندماج فيات كرايسلر وبيجو سيتروين.