الأمريكيون السود يواجهون “كارثة” جديدة في البطالة بفارق كبير عن البيض

يس عراق: متابعة

ارتفع معدل البطالة بين الأمريكيين السود لأعلى مستوى منذ أكثر من 10 سنوات خلال مايو وذلك بنحو 0.1% إلى 16.8%.

وكشفت بيانات وزارة العمل الأمريكية أن عدد العاطلين عن العمل بين الأمريكيين السود وصل إلى 3.33 مليون الشهر الماضي، مقابل 3.24 مليون في أبريل.

وعلى الجانب الآخر، تراجع معدل البطالة بين الأمريكيين البيض إلى 12.4% في مايو، من 14.2% خلال أبريل.

ويتزامن مع تلك البيانات الاحتجاجات التي تشهدها الولايات المتحدة بعد مقتل المواطن الأمريكي من أصل إفريقي “جورج فلويد” على يد ضابط شرطة أبيض.

انخفاض البطالة في أمريكا

انخفض معدل البطالة خلال مايو، كما أضاف الاقتصاد وظائف جديدة، مع بدء تخفيف إجراءات الإغلاق المرتبطة بفيروس “كورونا”.

وأعلنت وزارة العمل الأمريكية أن الاقتصاد الأكبر في العالم أضاف 2.5 مليون وظيفة خلال مايو بينما توقع محللون أن يفقد 7.75  مليون.

أما معدل البطالة فانخفض من 14.7% إلى 13.3%، ومقارنة بتوقعات أن يُسجل 19.4%.

وتم تعديل بيانات الوظائف التي أضافها الاقتصاد في مارس بالخفض بمقدار 492 ألفاً إلى 881 ألفاً، كما تم تعديل الأرقام التي فقدها في أبريل بالخفض بمقدار 150 ألفاً إلى 20.5 مليون.

​وانخفض عدد العاطلين عن العمل 2.1 مليون شخص في أبريل عاكساً بذلك الأثر الإيجابي للإستئناف المحدود للنشاط الإقتصادي بعد وقفه في مارس وأبريل جراء انتشار فيروس كورونا.

وارتفعت الوظائف في قطاع البناء بمقدار 464 ألف وظيفة، أما وظائف قطاع التعليم والخدمات الصحية بنحو 424 ألفاً، أما قطاع الرعاية الصحية فشهد زيادة في عدد الوظائف بمقدار 312 ألفا، وارتفعت وظائف القطاع الصناعي بمقدار 225 ألفاً.