ترقب شديد لكلمة السيستاني يوم غد الجمعة.. الشارع يستغيث وينتظر “موقفا حازما” من أحداث النجف

يس عراق: بغداد

تتقرب الساحة العراقية موقف المرجعية العليا المتمثلة بعلي السيستاني، من احداث النجف التي عصفت بساحة الصدرين معقل اعتصام المحافظة، وما يتربط بها من مواقف ونشاطات القبعات الزرق في الفترة الاخيرة.

 

ودار جدل كبير في مواقع التواصل الاجتماعي، بعد حادثة النجف مساء امس، بعد اشتباكات ومشاجرات تبعت دخول اصحاب القبعات الزرق الى ساحة اعتصام النجف، مما ادى الى مقتل واصابة نحو 150 شخصا، وتركز الجدل حول دور المرجع السيستاني من الاحداث خصوصا وانها تدور في عاصمة المذهب الشيعي ومحافظة النجف التي تضم منزل السيستاني، ومرقد الامام علي والحوزة العلمية.

 

وكتبت الاعلامية ختام عبد تغريدة جاء فيها: “سماحة المرجع الكبير؛ من تسميهم بأحبتكَ وأعزتك الان يقتلوٌن  ويروّعون وتستباح دمائهم ، نرجوا غدا تبيان موقفكم من قاتليهم ومروعيهم فهم يلوذون بأسمكم وعبائتكم ويدعون الوصل بكم!”.

 

وانطلقت دعوات مشابهة من قبل مدونين، لانتظار موقف حازم من قبل المرجعية لحماية ارواح المتظاهرين.