تركيا تحقق نموا اقتصاديا مفاجئا بنسبة 6.7% في الربع الثالث رغم الانكماش 10% بالربع الثاني

يس عراق – بغداد

نما الاقتصاد التركي أكثر من المتوقع بـ6.7% في الربع الثالث، لينجح في التعافي من انكماش الربع السابق الذي بلغ نحو 10% بسبب إجراءات العزل العام التي جرى فرضها للحد من تفشي كوفيد-19 خلال موجته الأولى.

الأزمة الاقتصادية في تركيا
هذا النمو المفاجئ، حوالي 15% مقارنة بالربع السابق، ربما لن يستمر طويلًا بعد ارتفع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا هذا الشهر إلى مستويات قياسية، ما أدى إلى فرض قيود جديدة من المتوقع أن تحد من النمو في الربع الأخير من العام.
وفقا لبيانات معهد الإحصاء التركي، زادت الأنشطة المالية والتأمينية 41.1% في الربع الثالث، والمعلومات والاتصالات 15% والصناعة 8% والبناء 6.4%.
كان تأثير ذلك على الليرة ضعيفا إذ انخفضت 0.25% إلى 7.8395 مقابل الدولار.
أظهرت البيانات أنه على أساس فصلي ومعدل في ضوء عوامل التقويم، نما الناتج المحلي الإجمالي للربع الثالث 15.6% مقارنة بالربع السابق. وانكمش الناتج المحلي الإجمالي 9.9% في الربع الثاني بعد أن نما 4.5% في الربع الأول.
موديز تخفض تصنيف تركيا
خفضت وكالة “موديز” في سبتمبر/أيلول التصنيف الائتماني لتركيا إلى B2 بدلًا من B1، مع نظرة مستقبلية سلبية.
جاء هذا التصنيف بعد هبوط احتياطيات تركيا الأجنبية نتيجة محاولات البنك المركزي الحفاظ على تماسك الليرة منذ بداية 2020.
تراجع احتياطي النقد الأجنبي للاقتصاد التركي من مستوى 81.2 مليار دولار بنهاية العام الماضي إلى 45.4 مليار دولار في 14 أغسطس/آب 2020.