تزايد اصابات كورونا بشكل ملفت في الاقليم.. هل ستبدأ الموجة الرابعة في العراق؟

يس عراق: بغداد

بدأت بوادرالموجة الرابعة ربما تظهر في العراق انطلاقا من اقليم كردستان، حيث بدأت اعداد مرضى فيروس كورونا تتصاعد بشكل كبير في إحدى مستشفيات العزل الصحي في إدارة رابرين مع تصاعدها في أغلب مناطق الاقليم ووصولها إلى “أرقام قياسية” غير مسبوقة في هذه المنطقة، وفقا لوزارة صحة كردستان.

وعلى طول مناطق الإقليم، تتحضر الأجهزة الصحية “لكارثة” إنسانية، قد تحصل في حال استمر “الإهمال الكبير للإجراءات الوقائية”.

وحذرت المديرية العامة لصحة إدارة رابرين من ازدياد حالات الاصابة بفيروس كورونا، داعية المواطنين الى الالتزام بالتعليمات الصحية للوقاية من الاصابة بفيروس كورونا.

وقال الدكتور المدير العام لصحة رابرين ديار إبراهيم، في بيان “للأسف لدينا في إدارة رابرين نسبة إصابات كبيرة بفيروس كورونا وهناك مستوى متدني لالتزام المواطنين بالتعليمات الصحية”.

ودعا إبراهيم، جميع المواطنين إلى “الالتزام بالتعليمات الصحية ومساعدة المؤسسات الصحية، لأن امكانياتها الصحية محدودة ومستشفى زيان فقدت قدرتها على استقبال عدد أكبر من المواطنين”.

وأوضح أن “إدارة رابرين لم تشهد نسبة إصابات مرتفعة كما هو موجود الآن، لذا يجب على المواطنين الالتزام بالتعليمات الصحية للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا”.

وكانت وزارة الصحة العراقية قد حذرت من احتمال دخول البلاد في موجة رابعة من وباء كورونا، موضحة أن زيادة عدد الملقحين يمكن أن تخفف من شدة أي موجة وبائية جديدة.

وذكرت خلية الأزمة في وزارة الصحة أن عدم التزام المواطنين بالإجراءات الوقائية يمكن أن يعرض البلاد إلى موجات أخرى مع التحورات التي تحدث للفيروس بين الحين والآخر، محذرة من إمكانية تعرض البلاد إلى موجة أخرى من كورونا لكنها استبعدت في الوقت ذاته تشديد الإجراءات الوقائية مثل العودة لحظر التجول.

وقالت خلية الأزمة إن الموقف الوبائي يشير إلى وجود انخفاض في عدد الإصابات اليومية بسبب زيادة عدد الأشخاص الذين تلقوا اللقاحات المضادة لكورونا، مضيفة أن اللقاحات ساهمت بشكل مباشر في انحسار الموجة الثالثة والخروج منها.