تساؤلات وغموض… وفاة 8 مشايخ في سوريا بأسبوع واحد بعد زيارتهم قبر حافظ الاسد!

يس عراق: متابعة

توفي عدد من مشايخ وعلماء دين في سوريا، بشكل متتال خلال اسبوع واحد، في ظروف غامضة، بينما ثبتت اصابة بعضهم بفيروس كورونا، وذلك عقب زيارة لمرقد حافظ الاسد.

وأثار الموت السريع لعدد من المشايخ في دمشق خلال أسبوع العديد من التساؤلات، فيما رجح البعض بقتلهم.

 

الصحفي السوري أيمن بعد النور كتب على حسابه معلقا على هذه الظاهرة : “ما الذي يجري.. وفاة 8 من أهم علماء الدين الدمشقيين خلال أسبوع ؟ الشيخ محمد النور الخطيب الحسيني الشيخ محمد توفيق صالح برهان الشيخ الدكتور عدنان مصطفى السيروان الشيخ الدكتور حسان طحان الأستاذ الحافظ الجامع أحمد عباس الشيخ محمد أحمد المبرور الشيخ مازن الدمشقي والشيخ نظمي الدسوقي”.

بينما علق الكاتب السوري قتيبة ياسين قائلا :” منذ أسابيع اجتمعوا في زيارة لقبر حافظ الأسد 6 من مشايخ دمشق ماتوا خلال أسبوع واحد بفيروس كورون، ساخرا : ” سلموا على حافظ”.

وتفاعل العديد من رواد تويتر مع الوفاة المفاجئة للمشايخ، حيث كتب أحدهم : ” الكورونا منتشرة بدمشق بشكل مخيف ويومياً بحدود مئة حالة وفاة والنظام المجرم يتكتم ويحذر ويهدد  من  يذيع الخبر بالقتل”.

وعلق آخر :” عملية تصفية علماء السنة من قبل إيران بتشييع دمشق العالم يلي بيرفض يكون شيعي بيقتلوه”.

وتابع آخر في تعليقه :” الكورونا عم تاكل أهل سوريا أكل والمشايخ والأطباء اكتر ناس عندها مصافحة ولمس بالذات إذا كان من شيوخ بوسة الايد والراس لنيل الرضا.. سوريا عم تغرق بالكورونا بالذات دمشق”.