تسافر دون “ارتداء الكمامة”.. عقوبات “دولية” تنتظرك.. تعرف عليها

يس عراق: متابعة

عقوبات “شديدة” تصل إلى منع السفر، تنتظر الأشخاص الذين يرفضون ارتداء الكمامات خلال السفر، حيثطالب الاتحاد الدولي للنقل الجوي” IATA” المسافرين بارتداء أغطية الوجه (الكمامات) أثناء رحلات السفر من أجل سلامة جميع الركاب وطواقم الطائرات خلال فترة انتشار كوفيد-19.

وأكد أن رافضي ارتداء أغطية الوجه معرضون لعقوبات بموجب القانون أو الإنزال من الطائرة أو فرض قيود على نقلهم جوا في المستقبل.

 

أقنعة الوجه ضرورة حتمية

يعتبر ارتداء أغطية الوجه توصية رئيسية لمنظمة الطيران المدني الدولي “ICAO”ضمن الدليل الاسترشادي للوقاية من فيروس كوفيد-19، وضمان تشغيل رحلات آمنة أثناء الجائحة، حيث تم تطويره بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية والحكومات.

أكد الاتحاد ضرورة امتثال الركاب للتوصية خاصة مع وجود بعض التقارير مؤخرا لمسافرين يرفضون ارتداء أقنعة الوجه أثناء الرحلة، ورغم أن ذلك اقتصر على عدد قليل جدًا من الأفراد، إلا أنه تسبب في بعض الحوادث العنيفة على متن الطائرة، ما أدى إلى عمليات تحويل مكلفة وغير مريحة للغاية لإنزال هؤلاء الركاب.

تعتبر تذكرة السفر على متن الطائرة عقدًا يوافق بموجبه المسافر على شروط وأحكام النقل الخاصة بشركات الطيران، وفقا للإياتا.

يمكن أن تشمل هذه الشروط حق شركة الطيران في رفض نقل شخص يتعارض سلوكه مع الرحلة أو ينتهك اللوائح أو يتسبب في شعور الركاب الآخرين بعدم الأمان.

تسلط شركات الطيران الضوء أيضا على الحاجة إلى ارتداء غطاء الوجه قبل الرحلة وأثناء الحجز وعند تسجيل الوصول وعند البوابة وفي الإعلانات على متن الطائرة.

 

المدير العام للإياتا: أقلية صغيرة تخلق مشاكل

أكد المدير العام والرئيس التنفيذي للإياتا ألكسندر دي جونياك: “هذه دعوة للتفكير السليم وتحمل المسؤولية، حيث يدرك الغالبية العظمى من المسافرين أهمية تغطية الوجه لأنفسهم وكذلك لبقية الركاب، وتقدر شركات الطيران هذا الجهد الجماعي. لكن أقلية صغيرة تخلق مشاكل، السلامة هي جوهر الطيران، والامتثال لتعليمات سلامة الطاقم هو القانون. ”

أضاف أن عدم الامتثال إلى توصيات ارتداء أغطية الوجه خلال رحلات السفر الجوي قد يؤدي إلى تعريض سلامة الرحلة للخطر وتعطيل تجربة سفر الركاب الآخرين والتأثير على بيئة عمل الطاقم.

المستشار الطبي: خطر الإصابة أثناء الرحلات لا يزال منخفضا للغاية

أكد المستشار الطبي للإياتا ، الدكتور ديفيد بأول أن خطر الإصابة بكوفيد-19 على متن الطائرة أثناء الرحلات لا يزال منخفضًا للغاية، وأوضخ: “يبدو أن هناك عددًا من العوامل التي تدعم ذلك، منها معدل التدفق العالي لهواء المقصورة من الأعلى إلى الأسفل، وتنقية الهواء بشكل مستمر، وبالطبع ارتداء غطاء الوجه وتعقيم الطائرة كلها عوامل تعلب دور مهم في تسيير رحلات آمنة.”

يمكن لغطاء الوجه، عند ارتدائه بشكل صحيح، أن يحد من انتشار كوفيد-19 من خلال الفم بنسبة 90%، وفقا لجامعة ادنبره Edinburgh.