تسجيل أكثر من ألفين إصابة بـ”كورونا” في العالم خلال 24 ساعة الماضية.. وخبير يحذر من “موجة ثانية” للفيروس

يس عراق: متابعة

أعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم الخميس، تسجيل 2223 إصابة جدية بفيروس “كورونا” في مختلف أنحاء العالم خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، فيما حذر خبير متخصص من موجة ثانية للفيروس بعد انخفاض حالات الاصابة بالعدوى في الصين واستعادة النشاط الطبيعي تدريجيا.

 

وقالت منظمة الصحة العالمية، إن إجمالي عدد المصابين في العالم أجمع بلغ 93090 حالة، منها 80422 في الصين وحدها، و12668 في بقية بلدان العالم.

وتعتبر الصين أكثر البلدان تضررا من انتشار هذا الفيروس، وهي كذلك منطلقه، حيث تم تسجيل أولى حالات الإصابة والوفيات في مدينة ووهان، مركز مقاطعة هوبي، فيما تعد كوريا الجنوبية وإيران أكثر البلدان تضررا بعد الصين، حيث تجاوز عدد الوفيات 100 حالة وتم تسجيل آلاف الإصابات فيهما.

 

 

من جانبه، حذّر أكاديمي متخصص من هونغ كونغ من موجة ثانية لفيروس كورونا تعقب الأولى، مع انخفاض حالات الإصابة بالعدوى واستعادة النشاط الطبيعي تدريجيا نتيجة الإجراءات الصينية لمكافحة الفيروس.

 

ولفت بن كاولينغ، رئيس قسم علم الأوبئة والإحصاء الحيوي بجامعة هونغ كونغ إلى أن السلطات الصينية اتخذت مجموعة متكاملة وغير مسبوقة من التدابير بعد 20 يناير الماضي للحد من انتشار فيروس كورونا الجديد، أسفرت عن نتائج إيجابية بالفعل، إلا أنه أشار إلى أن استئناف العمل والدراسة وعودة وسائل النقل إلى طبيعتها وإزالة قيود الحجر الصحي، على إيجابيتها، تحمل في طياتها أيضا بعض المخاطر للسكان.

 

وقال كاولينغ إن الصين احتوت بالفعل “الموجة الأولى من فيروس كورونا الجديد على أراضيها بحلول أوائل مارس. ولكن أشعر بالقلق من أنه عندما يستعيدون (المواطنون الصينيون) نشاطهم الطبيعي المعتاد ستكون هناك موجة ثانية”.

 

وعلى الرغم من التطورات الإيجابية من جهة الحد من العدوى في الصين، أكد الأكاديمي المتخصص في علم الأوبئة أن الوقت لم يحن بعد للقول إن الخطر الرئيس قد انتهى، وذلك لأنه لا يوجد حتى الآن “دليل على أن خصائص الفيروس تغيرت من حيث انتقاله وشدة العدوى”.