تصريحات قائد عمليات البصرة ضد الاعلام تفتح نار المواقف لمحاسبته.. وصحافيون يطلقون هاشتاك (الاعلام _لا_يقمع)

متابعات: يس عراق

اثارت تصريحات قائد عمليات البصرة الفريق الركن قاسم نزال المالكي التي ادلى بها لمحطة تلفزيونية حول اعتقال كل صحفي يقوم بتغطية التظاهرات التي عدها عد سلمية وغير عفوية جملة اعتراضات ومواقف طالبت بمحاسبته، معتبرة تصريحاته تهديدا مباشرا بالقتل.

مرصد الحريات الصحفية: عمل الإعلام هو تغطية الأحداث ونقلها للجمهور بغض النظر عن قانونيتها

المرصد العراقي للحريات الصحفية في نقابة الصحفيين العراقيين عبر الأربعاء، عن أسفه للتصريحات التي أطلقها قائد عمليات البصرة الفريق الركن قاسم نزال المالكي، والتي هدد فيها الصحفيين الذين يغطون تظاهرات المدينة بالسجن.

وذكر المرصد في بيان ورد الى “يس عراق”، ان قائد عمليات البصرة ظهر في مقطع فيديو تداوله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي،  وهو يتحدث لوسائل إعلام محلية متوعدا الصحفيين بالتوقيف في حال وفدوا لتغطية تظاهرات “غير مرخصة”، على حد قوله.

وأضاف البيان ان “قائد العمليات فاته ان عمل وسائل الإعلام في جميع بلدان العالم هو تغطية الأحداث ونقلها الى الجمهور بغض النظر عن قانونيتها، فالصحافة تنقل تفاصيل جرائم القتل والسطو والحروب والإحتفالات ومجالس العزاء والنزاعات والمؤتمرات والمباريات الرياضية، ولا تعتني بمشروعيتها القانونية”.

وتابع أن “الحدث هو الحدث سواء كان قانونيا، أم خلاف ذلك، وهو ماكفله الدستور العراقي والمواثيق والأعراف الدولية، وقوانين حقوق الإنسان التي تضمن حق الحصول على المعلومة، ومعرفة الجمهور بها”.

الثقافة والاعلام النيابية: تصريح قائد عمليات البصرة غير مسؤول وينم عن جهله بالدستور

من جهتها.. أعلنت لجنة الثقافة والاعلام النيابية ، الاربعاء، رفضها تصريحات قائد عمليات البصرة قاسم نزال بشأن التظاهرات وتهديده للاعلاميين الذين يغطون الاحداث باعتقالهم وزجهم بالسجون، داعية عبد المهدي لمحاسبته.

وقالت اللجنة في بيان ،”نرفض التصريحات التي ادلى بها قائد عمليات البصرة بشأن التظاهرات وتهديد الاعلاميين الذين يغطون الاحداث باعتقالهم وزجهم في السجون”، مستغربة من “تصريح الفريق الركن قاسم نزال لاحدى القنوات الاعلامية التي لا تنم عن الشعور بالمسؤولية وتدل على عدم الدراية بمواد الدستور الذي يرسم السياسة العامة للبلد وقد نصت المادة (38 ) منه على حرية التعبير والاعلام والتظاهر، وقد نصت المادة 9 من قانون حقوق الصحفيين رقم ٢١ لسنة ٢٠١١ (يعاقب كل من يعتدي على صحفي اثناء تأدية مهنتـه او بسبب تأديتها بالعقوبة المقررة لمن يعتدي على موظف اثناء تأدية وظيفته او بسببها)”.

صحافيو البصرة يطلقون هاشتاك #الاعلام_لا_يقمع

في غضون ذلك ،اطلق صحافيو البصرة هاشتاكاً بعنوان (#الاعلام_لا_يقمع)، على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بهم رداً على تحذير قائد العمليات.