تصريحات “متشائمة” من منظمة الصحة العالمية بشأن لقاح كورونا

يس عراق: متابعة

قالت متحدثة باسم منظمة الصحة العالمية، الجمعة، إن المنظمة لا تتوقع توفير تحصين ووقاية على نطاق واسع من مرض كوفيد-19 الذي يسببه فيروس كورونا قبل حلول منتصف العام المقبل، مشددة على أهمية إجراء اختبارات دقيقة للتأكد من فاعلية اللقاحات وسلامة استخدامها.

وأضافت المتحدثة، مارغريت هاريس، للصحفيين في إفادة في جنيف “لا نتوقع أن تكون هناك عمليات تطعيم على نطاق واسع قبل منتصف العام المقبل”.

وقالت إن “المرحلة الثالثة يجب أن تستغرق وقتا أطول لأننا نحتاج لمعرفة مدى الحماية الحقيقية التي يوفرها اللقاح ونحتاج أن نتأكد أيضا أنه آمن،” في إشارة للمرحلة الثالثة من التجارب السريرية على اللقاحات قبل الموافقة على استخدامها.

وتتسابق شركات عديدة لإنتاج لقاح مضاد لكوفيد-19، لكن معظم هذه اللقاحات لا تزال في مرحلة التجارب السريرية، مما يعني أنه ليس مؤكدا حتى اليوم أن أحدها سيكون فعالا وآمنا.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد حذرت من أن اتباع نهج قومي في ما يتعلق بالحصول على للقاح سيتسبب في شح الإمدادات.

ويحذر خبراء من أن تبني دول قادرة لذات النهج سيترتب عليه عدم تطبيق استراتيجية المنظمة لمكافحة جائحة كورونا على مستوى العالم وبصورة تتسم بالعدالة.

وقال أليكس هاريس رئيس إدارة السياسة العالمية في منظمة ويلكوم تراست الصحية الخيرية “إذا حدث ذلك، فمن الواضح للغاية أنه لن يكون هناك كميات كافية من اللقاح متاحة لأي دول أخرى وبالأخص خلال الأشهر الستة أو التسعة الأولى”.