تصريحات متفائلة من النفط لـ”حبس” الغاز المحترق خلال عامين.. تطلعات للوصول إلى 2700 مقمق

يس عراق: بغداد

أعلنت وزارة النفط، الاثنين، البدء بخطة لتحقيق الاكتفاء الذاتي من المنتجات النفطية مطلع العام 2023، عبر اضافة 1200 مقمق من الغاز ليبلغ الانتاج الكلي العراق نحو 2700 مقمق.

 

وقال وكيل الوزارة حامد الزوبعي، في تصريح صحفي، إن “الوزارة لديها خطة متكاملة لما يخص توفير الغاز لمحطات الوقود، من خلال استثمار الغاز المصاحب لإنتاج النفط وحقول الغاز”

 

وأضاف أن “كميات إنتاج الغاز المستثمر الآن تصل لـ 60 بالمئة والبالغة 1500 مليون قدم مكعب قياسي في اليوم، تجهز لمحطات الكهرباء وبشكل مستقر وثابت”.

 

وبين الزوبعي، أن “محطات الكهرباء تحتاج إلى أكثر من الكمية المتوفرة”، لافتاً إلى أن “عام 2022، وبداية عام 2023 ستكتمل المشاريع،التي من شأنها انهاء ملف الغاز المحترق، وبالوقت ذاته ستضاف كمية 1200 لاستثمارها في محطات الطاقة الكهربائية”.

 

وأوضح أنه “خلال عام 2016 تم وضع الخطة الكاملة لاستثمار الغاز، كان 600 مقمق والآن وصلنا لـ 1500 مقمق، والخطط والمشاريع كاملة للوصول لاستثمار كامل، التي هي 2700 مقمق المصاحب لإنتاج النفط”.

 

وفيما يخص الحاجة المحلية للمشتقات النفطية، أشار الزوبعي إلى أن “هناك خطة تحت التنفيذ لسد الحاجة الاستهلاكية من المشتقات النفطية، وبداية عام 2022 سينتهي العمل في مصفى كربلاء، ونهاية العام ذاته مصفى الشمال، مما ستضاف طاقة 280 ألف برميل، وستعمل على سد الحاجة الاستهلاكية من المنتجات النفطية”.