تصريح خطير من الزراعة حول “الفيروس القاتل” في المياه الذي يستهدف الاسماك

يس عراق: بغداد

اكدت وزارة الزراعة، يوم الاحد، عدم وجود علاج لمرض الكوي هيربس الذي يصيب الاسماك، حيث يجب ان ينتظر اصحاب الاحواض لفترتي الخريف والربيع لانتهاء المرض تمامًا والعمل خلال هذه الفترة على اتخاذ اجراءات وقائية.

وقال المتحدث باسم الوزارة حميد النايف في تصريحات صحفية، إن “مرض الكوي هيربس الذي يصيب الاسماك ينتشر بين العروتين الخريفية والربيعية”، مبينا ان “المرض ليس له علاج مطلقا ولكن له وقاية منه ومعقمات فقط”.

 

واضاف النايف ان “اسباب المرض عديدة منها عدم اهتمام مربي الاسماك بالطرق الصحيحة للتربية واكتظاظ الاسماك وزيادة وزن الاسماك في وحدة المساحة” ، مبينا ان “انتشار المرض بشكل اكبر يكون في احواض المربين المتجاوزين الذين ليس لديهم اتصال مع البيطرة وبدوائر الثروة الحيوانية”.

 

واشار المتحدث باسم الوزارة؛ الى ان “الوزارة استنفرت منذ بداية ظهور المرض بتوعية المربين وبالمعقمات وحصرنا المرض في اماكن محددة”، مبينا اننا “طالبنا المربين بعدم اكتظاظ الاسماك في الاحواض وببيع الاسماك الكبيرة “.

 

واكد النايف ان “هذا المرض لا يضر الانسان مطلقا وانما يؤثر فقط على الغلاصم الاسماك المصابة وتموت السمكة فقط واما السمكة الاعتيادية فهي لا تمثل لها مشكلة يمكن ان يتناولها الانسان أ لافتا الى ان المرض هو فايروسي وليس وبائي”.

 

وكشفت دائرة البيطرة التابعة لوزارة الزراعة في 4 تشرين الثاني عن ظهور بؤر لمرض الكوي هيربس فيروس في الاسماك في محافظات الانبار و صلاح الدين و بابل و مناطق محدودة من بغداد.

 

وظهر المرض اول مرة في عام 2018 بعد انتشاره بشكل كبير في مناطق الفرات الاوسط والذي اودى موت الاف من الاسماك في احواض التربية.