تصريح قد يفسر سبب تضمين الحكومة درجات وظيفية في موازنة “مديونة” وعاجزة عن توفير الرواتب!

يس عراق: بغداد

قدم نائب عن سائرون، رواية قد تفسر سبب إقرار الحكومة موازنة 2020 والعودة لسحبها فيما بعد من البرلمان، فضلًا عن تضمين الموازنة درجات وظيفية بالرغم من الحديث عن صعوبة توفير الرواتب.

 

وقال النائب عن التحالف، علي اللامي، في تصريحات صحافية، إن “الحكومة كانت تتوقع صعود أسعار النفط العالمية، ولم يحصل ذلك”.

وبين اللامي إن “اللجوء الى الاقتراض يعني الدمار للشعب العراقي”، مبينا أن “الاقتراض السابق الذي حصل مؤخرا بحكومة الكاظمي، سد العجز في الموازنة وامن الرواتب، والحكومة كانت تتوقع ارتفاع أسعار النفط العالمية وتستطيع تسد العجز الحاصل، لكن الأسعار لم ترتفع”.

وأضاف اللامي، أن “الموازنة الحالية التي وصلت إلى البرلمان، عبارة عن قانون اقتراض مغلق بقانون الموازنة، ولا تتضمن تخصيصات استثمارية وهذا امر صادم، وفي وقت يحتاج العراق شهريا الى 6 ترليون دينار للرواتب، تقدر الإيرادات الآن بأقل من 3 ترليون”.