تصل الى 31 الف دولار.. متخصصون يكشفون “رواتبًا خيالية” تتقاضاها العمالة الاجنبية في العراق دون قوانين منظمة

يس عراق: بغداد

كشف تقرير لديوان الرقابة المالية، عن أرقام خيالية تتقاضاها العمالة الاجنبية في العراق، في الوقت الذي تبقى اعدادهم مجهولة بسبب عدم توفر قاعدة بيانات.

وعلقت صفحة الاقتصاديون العراقيون، على وثيقة صادرة من ديوان الرقابة المالية، قائلة إن “إحدى موارد هدر الاموال العامة خلال التعاقد مع الشركات الاجنبية هو عدم تحديد عدد العاملين الاجانب والحدود العليا لرواتبهم مما تسبب في زيادة تكاليف العقود بسبب المبالغة في منح الرواتب للعاملين الاجانب وعدم وجود نظام فاعل يفرض ضريبة على مدخولاتهم أسوةً بالعراقيين”.

وبينت انه “قد تسبب هذا الامر في زيادة تكاليف عقود جولات التراخيص حيث يتم تحميل العقود نفقات الترفيه والسياحة والاستجمام وحفلات الاعياد ضمن تكاليف استخراج النفط “.

 

واضافت إن “نموذجا آخرا يكشفه التقرير السنوي للديوان لسنة 2019 ضمن أحد العقود الممول من القرض الياباني حيث أشار الى المبالغة في صرف رواتب الاستشاريين الدوليين ويصل راتب الشخص الواحد (31 الف دولار) في حين يصل راتب المستشار العراقي 5 آلاف دولار وتصل أجور الموظفين الاجانب في الدائرة من 2000 الى 20 الف دولار للشخص الواحد دون تحديد عددهم”.