تضاربات بين الوزارة والتربية النيابية.. هل ستكون الامتحانات حضورية أم الكترونية؟

يس عراق: بغداد

تضاربت المعلومات بين وزارة التربية ولجنة التربية النيابية، حول الامتحانات وما اذا ستكون حضورية ام الكترونية للفئات التي يكون دوامها الكترونيا.

وكشفت لجنة التربية النيابية متمثلة بعضو اللجنة رعد المكصوصي اليوم الخميس، أن “الدوام الحضوري حدد للصفوف الابتدائية الأولية (الأول والثاني والثالث) بوصف هذه المراحل بحاجة الى أرضية وتعليم مباشر، بالاضافة الى المراحل المنتهية السادس الابتدائي والثالث المتوسط والسادس الاعدادي مع اتخاذ جميع الإجراءات الصحية والوقائية”.

وتابع، أن “باقي الصفوف سيكون حضورهم وامتحاناتهم الكترونية “، مؤكداً أن “الامتحانات ستكون حضورية لطلبة الصفوف الذين يكون دوامهم حضورياً أما طلبة الصفوف الذين حضورهم الكتروني سيكون امتحانهم الكترونياً”.

إلا أن وزارة التربية نفت هذه المعلومات فيما بينت ان الاليات لم يتم تحديدها بعد، الا انها اكدت ان جميع اختبارات التربية حضورية حتى لو كان التعليم الكترونيا.

 

وقال المتحدث باسم الوزارة حيدر فاروق في بيان ان “ما تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي والوكالات الاخبارية اليوم بشان امتحانات الكورس الثاني والفصل الثاني وان تكون حضورية لمراحل التعليم الحضوري والكترونية لباقي المراحل ذات التعليم الالكتروني، هي غير صحيحة”.

واضاف ان “وزارة التربية لم تحدد الية الامتحانات او موعدها”، لافتا الى ان “جميع اختبارات وزارة التربية حضورية حتى وان كان التعليم الكتروني”.

ودعا فاروق الجميع الى “توخي الدقة واعتماد الاخبار من مصادرها الرسمية”.