تضارب بالبيانات العالمية بشأن كمية انتاج العراق النفطي خلال ديسمبر.. و75% منه تم تصديره

يس عراق: بغداد

تستمر البيانات العالمية بالتضارب بشأن انتاج العراق من النفط الخام، حيث هنالك فارق بنسبة 1% او نحو 3 الاف برميل يوميًا بين بيانات رويترز، وبيانات منصة “أس ان بي غلوبال”.

تقول المنصة الدولية، المختصة بالبيانات ومراقبتها إن أوبك وحلفاؤها زادوا إنتاج النفط الخام بمقدار 140 ألف برميل في اليوم في ديسمبر، حيث حافظت روسيا إلى حد كبير على الإنتاج في مواجهة حظر الاتحاد الأوروبي والحد الأقصى لأسعار مجموعة السبع.

 

واضافت المنصة أنه “ضخت 13 دولة في أوبك 28.98 مليون برميل في اليوم في ديسمبر، بزيادة 110 آلاف برميل في اليوم عن نوفمبر، بقيادة نيجيريا، في حين أضاف 10 شركاء من خارج أوبك بما في ذلك روسيا 13.73 مليون برميل في اليوم ، بزيادة قدرها 30 ألف برميل في اليوم”.

واوضحت ان انتاج أنتج التحالف أوبك+ مجتمعة بلغ 42.71 مليون برميل في اليوم في الشهر.

واشارت الى انه على الرغم من الزيادة الإجمالية، لا يزال إنتاج التحالف متأخرًا بشكل كبير عن أهدافه الإنتاجية، مع وجود فجوة عند 1.80 مليون برميل في اليوم في ديسمبر حيث يواجه معظم الأعضاء صعوبات فنية أو مالية في الحفاظ على الإنتاج.

 

ووجد المسح أن المملكة العربية السعودية ، كبرى دول أوبك، ضخت 10.48 مليون برميل في اليوم في ديسمبر، بزيادة طفيفة على أساس شهري، بينما أنتج العراق ثاني أكبر عضو 4.46 مليون برميل في اليوم، بانخفاض عن نوفمبر.

 

هذه البيانات تتضارب مع بيانات رويترز، حيث أن رويترز كانت قد كشفت منذ ايام بأن العراق انتاج 4.43 مليون برميل يوميًا، أي اقل مما تتحدث عنه منصة اس بي غلوبال، بمقدار 3 الاف برميل يوميًا.

وفيما يتعلق بنوفمبر، قالت رويترز ان العراق ضخ ايضا 4.43 مليون برميل يوميًا، فيما قالت اس بي غلوبال ان العراق ضخ في نوفمبر 4.49 مليون برميل يوميًا، أي بيانات رويترز اقل بـ6 الاف برميل يوميًا عما تتحدث عنه اس بي غلوبال.

 

وعمومًا فأن حصة العراق الانتاجية وفق اوبك خلال ديسمبر والعام الجاري بالكامل ستستقر عند 4.43 مليون برميل يوميًا وفق اتفاق اوبك، وكانت صادرات العراق في ديسمبر قد بلغت 3.329 مليون برميل يوميًا، مايعني ان 1.102 مليون برميل يوميًا من الانتاج لم يتم تصديرها وذهبت الى الاستهلاك الداخلي.

أي ان نحو 25% من الانتاج ذهب للاستهلاك الداخلي، أما الـ75% من الانتاج فقد تم تصديره.