تضارب بشأن اختطاف وتحرير “مدير شركة مارسيدس” في العراق.. أين الحقيقة؟

يس عراق: بغداد

بالتزامن مع انطلاق الحملة الامنية الواسعة في بغداد والبصرة فجر اليوم السبت، انتشرت اخبارًا عن تحرير القوات الامنية اردنيًا يعمل مديرًا لشركة مرسيدس في العراق اختطف منذ 3 أيام.

وبالرغم من عدم توارد انباء عن حادثة الاختطاف في وسائل الاعلام او التصريحات الامنية، إلا ان وسائل اعلام محلية وأخرى عالمية، تداولت بيانًا لجهاز الأمن الوطني يؤكد تحرير مختطف في إحدى المنازل المهجورة بمنطقة حي القاهرة، تبين أنه أردني الجنسية يعمل مديراً لشركة مرسيدس، فرع العراق ومخطوف منذ ثلاثة أيام، وعثرت المفرزة على اسلحة رشاشة واعتدة ودروع وهواتف نقالة تخص الخاطفين خلال تفتيش المنزل”.

 

إلا أن وسائل اعلام اردنية، تداولت بيانًا عن وزارة الخارجية الاردنية، ينفي وجود اردنيًا مختطفًا في العراق.

وقالت وسائل الاعلام الاردني بحسب بيان لوزارة الخارجية وشؤون المغتربين الاردنية، إنه “نفت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، السبت، الخبر المتداول عن تحرير قوات الأمن العراقية، لمواطن أردني في العراق .

وأضافت الخارجية عبر بيان مغتضب، انه تداولت اخبار عن اختطاف أردني يعمل مديراً لفرع شركة “مرسيدس” للسيارات في بغداد. والتي بدورها نفت الوزارة صحة هذا الخبر.