تضارب بين التوقعات المعلنة “وتقرير سري” لأوبك حول مصير النفط بالمستقبل القريب

يس عراق: بغداد

بعد ساعات من انتشار تقارير لأوبك تتحدث عن توقعات بزيادة الطلب العالمي بفارق يفوق الانتاج الحالي، كشفت رويترز عن وثائق سرية لاوبك تتحدث عن “عدم يقين” بشأن مصير سوق النفط بعد عام من الان.

ونقلت رويترز تقريرًا، في وقت متاخر من مساء امس الثلاثاء، عن توقعات لأوبك بارتفاع الطلب العالمي للنفط بمايفوق الانتاج الحالي بمليون ونصف برميل خلال شهر اب المقبل، وقد يرتفع الفارق إلى اكثر من مليوني برميل للاشهر المتبقية من العام.

ولكن رويترز نشرت تقريرا وصفته بـ”السري” بأن “لجنة تابعة لـ”أوبك+” حذرت من “عدم يقين كبير” وخطر حدوث اختلال محتمل في سوق النفط العالمية بعد أبريل 2022.”

وأظهر التقرير أن “اللجنة المعروفة باسم اللجنة الفنية المشتركة، تتوقع فائضا من النفط بحلول نهاية 2022 بموجب تصورات مختلفة لوضع العرض والطلب في سوق النفط.”

وكشف التقرير أن “اللجنة الفنية المشتركة لـ”أوبك+” تتوخى الحذر حيال عدم اليقين بشأن وتيرة تعافي الاقتصاد العالمي والانتشار الواسع لسلالة “دلتا” من فيروس كورونا المستجد”.