تضارب بين الجانبين العراقي والايراني في معلومتين: ايران تبرر تخفيض الغاز: العراق لايملك قدرة استيعابية!

يس عراق: بغداد

في تصريح غريب ومفاجئ، وبينما يسعى العراق بشكل كبير وبمفاوضات مستمرة للحصول على غاز من ايران بكمية 70 مليون متر مكعب، تتحدث ايران عن كون العراق “غير قادر” على استيعاب كميات كبيرة، وانها ترسل له حاليًا 43 مليون متر مكعب، في الوقت الذي يؤكد العراق ان الجانب الايراني يضخ حاليًا 30 مليون متر مكعب فقط.

 

وكشفت شركة الغاز الايرانية عن تزويد العراق بالغاز عبر انبوبين، مشيرة الى أن الأنبوب الأول يبدأ من مدينة “نفت شهر” التي تقع في محافظة “كرمانشاه” بغرب ايران، وينتهي الى العاصمة العراقية “بغداد”، ونوهت الشركة الى أن هذا الانبوب ينقل 30 مليون متر مكعب من الغاز.

فيما يبدأ الأنبوب الثاني، من مدينة “آبادان” بجنوب غرب ايران ويصل الى مدينة “البصرة” العراقية، وينقل 13 مليون متر مكعب من الغاز.

وعلى هذا الاساس فأن مجموع ما يصل للعراق بحسب الشركة يعادل 43 مليون متر مكعب، وهو رقم مخالف لما اكدته وزارة الكهرباء العراقية بانه يبلغ 30 مليون متر مكعب فقط.

 

وفي تضارب اخر، تؤكد وزارة الكهرباء مساعيها للحصول على 70 مليون متر مكعب، وهو مايحتاجه العراق في فصل الصيف وعند الذروة، وبينما تؤكد ان الجانب الايراني لايلبي هذه المطالب العراقية، يكشف الجانب الايراني وبشكل غريب ان العراق لايمتلك القدرة لاستيعاب المزيد من الغاز وهو امر يثير الاستغراب.

ولفتت الشركة الى أن العراق لو كان لديه القدرة الاستيعابية لاستيراد المزيد من الغاز الايراني، فان الشركة قادرة على ايصال صادرات الغاز الايراني الى 50 مليون متر مكعب.

وشددت الشركة على أن ايران تواصل تصدير الغاز الى العراق على الرغم من أن الديون المستحقة على العراق لاستيراد الغاز الايراني ارتفعت الى أكثر من ملياري و500 مليون دولار.