تضارب بين قرارات وزارة الثقافة  وامانة بغداد.. مامصير المطاعم خلال شهر رمضان في العراق؟

يس عراق: بغداد

أصدرت وزارة الثقافة، اليوم الخميس، التعليمات الخاصة بالمرافق السياحية في شهر رمضان، فيما وجهت بغلق كافة المطاعم عدا نوعين فقط منها، الامر الذي يخالف اعلان امانة بغداد والذي فتح باب التقديم للمطاعم الراغبة بمزاولة عملها عبر دخول مزاد ودفع مبالغ لقاء ذلك.

 

وقال المدير العام لدائرة المرافق السياحية مؤيد هيثم رسن في بيان ان التعليمات الخاصة بشهر رمضان تتضمن، منع الافطار العلني، غلق جميع مكاتب ومخازن بيع المشروبات الكحولية، منع إقامة الحفلات والنشاطات الفنية التي لا تنسجم مع قدسية هذا الشهر الكريم”.

 

واضاف: “غلق المطاعم وأماكن بيع الأطعمة من شروق الشمس وحتى الغروب باستثناء المرافق السياحية المدرجة في أدناه على أن تكون مستورة بالأغطية على الأبواب، وعلى وفق ما هو معروف ، المطاعم السياحية على الطرق الخارجية ، المطاعم من الدرجة الممتازة والأولى داخل المدن”، مؤكدة على ان “تُتخذ الاجراءات القانونية بحق المخالفين على وفق القانون، و على فرق التفتيش اتخاذ ما يلزم، وتتحمل مسؤولية المراقبة بمتابعة المخالفين”.

 

وبينما حددت الثقافة هذين النوعين فقط من المطاعم، ياتي هذا القرار مخالفا لاعلان امانة بغداد قبل ايام.

 

واصدرت محافظة بغداد، اليوم الاحد، تعليمات منح إجازات فتح المطاعم خلال شهر رمضان، كما تجري العادة في كل عام، حيث يقوم اصحاب المطاعم بتقديم طلباتهم والدخول بمزايدة مالية مع محافظة بغداد، لدفع أموال مقابل الحصول على تصريح السماح لفتح المطاعم خلال رمضان وفق شروط.

 

وقال اعلام المحافظة في بيان ان “على جميع اصحاب المطاعم الراغبين بالعمل خلال شهر رمضان المبارك مراجعة ديوان المحافظة بغداد – مكتب النائب الاداري في الطابق الرابع، لتقديم طلباتهم للحصول على إجازة فتح المطعم اعتبارا من تاريخ 24/3/2021 ولمدة عشرة ايام”.

 

واضاف ان “المزايدة العلنية ستكون بتاريخ3/4/2021 ولمدة (4) ايام”، مشيرة الى ان “اي طلب يقدم سيهمل بعد هذا الموعد وحسب الشروط المبينة ادناه:

 

الالتزام التام بمقررات اللجنة العليا للصحة والسلامة.

2.عقد ايجار اوالملك نافذ.

 

3.المستمسكات الثبوتية الاربعة، او البطاقة الموحدة.

 

إجازة صحية مجددة.

صورة حديثة عدد (2) لصاحب الطلب.

وحدد اعلام المحافظة ارقام هواتف للاستفسار وهي، (0700703483)، ورقم مقرر اللجنة (07708834842).

 

 

 

 

 

إلا أن ما قد يستجد هذا العام، هو وجود جائحة كورونا وتذبذب الموقف الوبائي، ففي الوقت الذي قررت اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية قبل نحو اسبوع على فتح المطاعم والمقاهي وتخفيف الاغلاق، من المحتمل جدًا أن تعود اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية لتقرر باغلاق كافة المرافق العامة والمطاعم والمنشآت والعودة للاغلاق بفعل ارتفاع الموقف الوبائي الذي بدأت بوادره تظهر.

 

وفي حال اغلقت المطاعم في ذلك الوقت في شهر رمضان، تطرح تساؤلات عن مصير التصريح الذي ستحصل عليه المطاعم وتدفع اموالًا والدخول بمزايدات قد تصل لاكثر من 5 ملايين دينار للاجازة الواحدة، ومن ثم لاتستفاد شيء وتغلق المطعم اسوة باؤلئك الذين لم يدفعوا للحصول على اجازة.