تضارب “رسمي” حول استيراد لقاح كورونا للعراق يكشف “عدد المستفيدين”: اتهام يطال “اشخاص” يتدخلون بعمل وزارة الصحة!

يس عراق – بغداد

علقت لجنة الصحة النيابية، اليوم الخميس، على مطالبة مكتب رئيس الوزراء لوزارة الصحة بأسباب عدم استيراد لقاح كورونا.

وقال قتيبة الجبوري، رئيس اللجنة، في بيان انه تناقلت بعض وسائل الاعلام كتاباً صادراً من مكتب رئيس الوزراء موجهاً إلى وزارة الصحة حول تحديد المقصر بشأن التواصل مع شركة فايزر بخصوص لقاح كورونا .

واضاف: من جهتنا في لجنة الصحة والبيئة النيابية نود التأكيد بأننا على اطلاع وتواصل مع وزارة الصحة في كافة مراحل مواجهة جائحة كورونا، ولاسيما فيما يخص موضوع اللقاحات.

وتابع: وللإنصاف نقول ان الوزارة تعد من اولى الوزارات في العالم التي اتخذت الاجراءات المتعلقة بالتعاقد مع مرفق كوفكس، وحجزت اللقاح لثمانية ملايين مواطن عراقي .

واشار الى انه كذلك تابعنا جهود وزارة الصحة المتعلقة بالتواصل مع شركة فايزر بشكل يومي، إذ حددت الوزارة عبر لجانها الاستشارية الشروط الواجب اعتمادها في التعاقد، كما ان اقرار اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية لتوصيات وزارة الصحة هي خير دليل على سرعة اجراءات الوزارة .

وختم الجبوري، انه هنا لابد ان نبين ان الجهة القطاعية المسؤولة عن هذه المواضيع هي وزارة الصحة كونها الجهة صاحبة الاختصاص، وندعو رئيس مجلس الوزراء إلى ابعاد هيئة المستشارين الموقرة عن عمل الوزارات وإيقاف تدخلها في الامور الفنية، سيما وأن الرأي العام بدأ يفسر هذه التدخلات تفسيرات اخرى .

يذكر انه يوم امس طلب رائد جوحي، مدير مكتب رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، اليوم الاربعاء (2-12-2021)، من وزير الصحة، توضيحا بشأن عدم التواصل مع شركة ’’فايزر’’ للحصول على لقاح كورونا.

وبحسب وثيقة، صادرة من مكتب الكاظمي، بتاريخ اليوم، وتحمل توقيع مدير المكتب رائد جوحي، فقد وجه طلباً الى وزير الصحة، حسن التميمي، لبيان اسباب عدم التواصل مع شركة ’’فايز’’ بشأن الحصول على لقاح كورونا.

وأصبحت بريطانيا الأربعاء أول بلد في العالم يرخص لتعميم استخدام لقاح فايزر – بايونتيك الذي سيكون متاحا اعتبارا من الأسبوع المقبل، ما يشكل محطة “تاريخية” في إطار مكافحة وباء كوفيد-19 الذي يستمر بتسجيل مستويات وفاة قياسية في الولايات المتحدة.

وستوفر اليابان من جهتها اللقاح مجانا إلى سكان البلاد البالغ عددهم 126 مليونا في حين تدرس فرنسا حملة تلقيح للعامة في الربيع.

وقال المتحدّث باسم وزارة الصحة البريطانية إن “الحكومة وافقت اليوم (الأربعاء) على توصية الوكالة المستقلة لتنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية، بالتصريح باستخدام لقاح فايزر- بايونتيك المضاد لكوفيد”.

وأوضح أن “اللقاح الذي يتسم بمعايير سلامة ونوعية وفاعلية صارمة” سيصبح متوفراَ في كل أنحاء المملكة المتحدة اعتباراً من الأسبوع المقبل. وسجل في هذا البلد أكبر عدد من الوفيات في أوروبا بلغ 59 ألفا.