تضارب “محير”: وزارة النفط “تبشر” برفع انتاج الغاز إلى رقم كبير “حققه العراق بالفعل العام الماضي”!.. ماذا يحدث؟

يس عراق: بغداد

في تضارب واسع للأرقام، بشر وزير النفط العراقي احسان عبدالجبار، إن العراق سيرفع انتاج الغاز إلى كميات كبيرة تصل إلى 2500 أو 3 الاف مليون قدم مكعب قياسي (مقمق)، الرقم الذي كان العراق قد وصل اليه بالفعل في عام 2019.

 

وذكر وزير النفط إحسان عبد الجبار، للصحيفة الرسمية، ان “هناك اتفاقا مرتقبا مع الدول المصدرة للنفط “أوبك” ومجموعة “أوبك +” على زيادة صادرات النفط العراقية”، لافتاً الى أن “اتفاق التخفيض بين دول “أوبك” سيستمر إلى نهاية عام 2021″.

 

وأكد عبد الجبار أن “ارتفاع أسعار النفط الخام وتداعيات جائحة كورونا على العالم، ستلقي بظلالها على مستقبل القرارات المقبلة من قبل أعضاء المنظمة”، مبيناً أن “المفاوضات مستمرة، وهناك انفتاح مع الجميع لانضاج القرارات التي تسهم في تعافي أسعار النفط عالمياً”.

 

وبشأن الحقول المشتركة مع كل من إيران والكويت، كشف عبد الجبار عن “وجود شركة استشارية تعمل على وضع خطط وعوامل التشغيل المشترك للحقول بين العراق والكويت، أما الحقول المشتركة مع ايران فإن هناك حوارات مع الجانب الايراني للاتفاق على صيغ نهائية وثابتة لتشغيل تلك الحقول”، مبيناً إن “الوزارة تعمل على تطوير قدرات شركاتها في البصرة وميسان بهدف التعجيل في عملية الاستثمار في الحقول المشتركة”.

 

وأوضح عبد الجبار أن “وزارته تعمل على إكمال تلك المشاريع حتى عام 2025، وسنرفع انتاج الغاز الى كميات كبيرة تصل من 2500 الى 3000 مليون قدم مكعب غاز”، لافتا الى أن “جميع مشاريع الغاز إما قيد التنفيذ حاليا أو قيد الاحالة أو قيد إعداد تندر المشروع”.

 

 

الرقم تحقق بالفعل في 2019

وفي الاول من نيسان، اعلنت وزارة النفط، بلوغ انتاج العراق من الغاز المصاحب خلال شهر شباط الماضي أكثر من ثلاثة الاف “مقمق” مليون قدم مكعب قياسي باليوم.

وقالت الوزارة في بيان إن “انتاج الغاز المصاحب من قبل الشركات النفطية في عموم العراق لشهر شباط بلغ 3013 مقمق باليوم، فيما بلغ المحروق بلغ 1552 مقمق باليوم”.

وأضاف البيان، أن “انتاج شركة نفط الشمال والوسط من الغاز المصاحب بلغ 414 مقمق باليوم والمحروق منه بلغ 90 مقمق باليوم، في حين ان انتاج الغاز المصاحب من نفط البصرة وذي قار وميسان بلغ 2599 مقمق باليوم والمحروق 1462 مقمق باليوم”، مؤكدة أن “انتاج الغاز الجاف بلغ 1267 مقمق يوميا، فيما بلغ انتاج الغاز السائل 6037 طن يوميا”.

 

واشارت الوزارة إلى أن “ العراق يمتلك احتياطياً يقدر بنحو 132 تريليون قدم مكعب من الغاز، حيث أن نحو 70% من الغاز العراقي هو غاز مصاحب لاستخراج النفط لمعالجته، ويحل العراق المرتبة الحادية عشر بين دول العالم الغنية بالغاز الطبيعي بعد كل من روسيا وإيران وقطر والسعودية والإمارات وأميركا ونيجريا وفنزويلا والجزائر”.

2020

وفي ايلول الجاري  الماضي، اعلنت وزارة وزارة النفط بلوغ انتاج الغاز المصاحب خلال شهر تموز الماضي بلغ 2361 مقمق-مليون قدم مكعب قياسي- باليوم.

 

وقالت الوزارة في احصائية لها نشرت على موقعها الرسمي إن “إنتاج الغاز المصاحب من قبل الشركات النفطية في عموم العراق لشهر تموز الماضي بلغ 2361 مقمق باليوم”، مبينة ان “المحروق بلغ 1161 مقمق باليوم”.

وأضافت ان “انتاج شركة نفط الشمال والوسط من الغاز المصاحب بلغ 311 مقمق باليوم والمحروق منه بلغ 87 مقمق باليوم، في حين بلغ إنتاج الغاز المصاحب من نفط البصرة وذي قار وميسان 2050 مقمق باليوم والمحروق 1074 مقمق باليوم”.

واشارت الوزارة الى ان “انتاج العراق من الغاز الجاف بلغ 1072 مقمق يوميا، فيما بلغ انتاج الغاز السائل 5282 طنا يوميا”.

 

وعند مراجعة الارقام، تظهر تراجعًا كبيرًا في 2020 مقارنة بما تم الاعلان عنه في نيسان من العام 2019، مايطرح تساؤلات حول ما اذا كان انتاج الغاز تراجع بالفعل، أم أن الاحصائيات متضاربة وغير دقيقة للوزارة بين حكومتين.