تضارب يضع وزارة الصحة في موقف محرج.. الوزارة “تستبق” اعتذار واشنطن وتنفي: هل رفضت اميركا طلب مساعدة العراق بمليون جرعة من فايزر؟

يس عراق: بغداد

تضاربت المعلومات الرسمية بين وزارة الخارجية والصحة والسفارة الاميركية في العراق حول تقدم وزارة الصحة بطلب عاجل الى واشنطن لمساعدة العراق بالحصول على شحنة طارئة من مليون جرعة لقاح من كورونا.

وبينما اظهرت وثيقة صادرة من وزارة الخارجة الى السفارة الاميركية تنقل “التماس” وزارة الصحة هذا الطلب، خرجت وزارة الصحة لتنفي هذه القضية.

وقال المتحدث باسم الوزارة سيف البدر في بيان إن “خبر طلب العراق لقاحات كورونا من السفارة الأميركية، غير صحيح ونستغربه، وننفيه جملة وتفصيلا بشكل رسمي”، مبينا أن “العراق لديه اتفاقية واضحة من خلال الحكومة العراقية وحسب القنوات الرسمية بهذا الصدد، واللقاح سيشتريه العراق مقابل مبالغ مالية”.

وأضاف، أن “أي توريد للقاحات إلى العراق، وفق سياقات عمل معروفة ومحددة وكل تفاصيلها معلن عنها سابقاً”.

واوضح، أن “الكميات التي ستورد إلى العراق، ستكون مقابل مبالغ مالية، وسيتم توفير اللقاح بشكل رسمي حسب الأصول والضوابط المعتمدة في الدولة العراقية”.

 

 

 

السفارة الاميركية “ترفض”!

من جانبها، ردت السفارة الامريكية في بغداد، على طلب العراق من الولايات المتحدة مساعدته بتوفير مليون جرعة من لقاح كورونا .

وقال السفارة في بيان إنها “تهدي أطيب تحاياها إلى وزارة خارجية جمهورية العراق وتود الإجابة على مذكرتها الدبلوماسية المرقمة 1003 والمؤرخة في الرابع من شباط 2021”.

واضاف البيان أن “السفارة تطلب وبكل احترام مساعدة الوزارة في نقل المذكرة الدبلوماسية هذي والرسالة المرفقة إلى معالي وزير الصحة والبيئة الدكتور حسن سلمان ردا على رسالته المتعلقة بالحصول على اللقاح، وتغتنم هذه الفرصة كي تعرب مجددا لوزارة الخارجية عن أسمى آيات التقدير”.

وارفقت السفارة رسالة للسفير ماثيو تولر موجهة لوزير الصحة حسن التميمي قال فيها “أرجو أن تتقبلوا مني أطيب التحايا، تقدر الولايات المتحدة أيما تقدير علاقتها مع العراق ونحن ملتزمون بتعزيز تعاوننا الإقتصادي بصفته جزءأ من حوارنا الإستراتيجي المتواصل والمبادرات الثنائية الأخرى”.

واضاف :”نكتب إليكم للتأكيد على التزامنا بدعم واستجابة العراق لجائحة كوفيد19 وتسهيل الوصول إلى لقاحات آمنة وموثوقة، لقد عملت أنا وطاقمي باستمرار مع الوزارة ومكتب رئيس الوزراء والشركات الأمريكية منذ اجتماعنا الأخير لتسهيل جهود العراق لتأمين اتفاقيات الشراء التجارية مع الشركات الأمريكية”.

وتابع :”أفهم أن اتفاقكم مع شركة فايزر يسير على الطريق الصحيح، ونأمل أن يبدأ تسليم اللقاح قريبا، ونشجع زارة الصحة على الاستمرار في التواصل مباشرة مع الشركات الأمريكية وشركات الأدوية العالمية الأخرى ذات السمعة المرموقة فيما يتعلق باتفاقيات الشراء”.

واشار إلى أن “نود أن نغتنم هذه الفرصة لنؤكد مجددا أن الولايات المتحدة ستظل عضوا كامل العضوية في منظمة الصحة العالمية وستدعم الجهود المتعددة الأطراف للصحة العامة والاستجابات الإنسانية لكوفيد-19. بالإضافة إلى ذلك، سندعم الولايات المتحدة جهود التلقيح متعددة الأطراف الكوفيد-19، بما في ذلك مرفق كوفاكس والوصول إلى مسرع أدوات كوفيد-19(ACT) “.

وختم بالقول ” ومن هذا المنعطف ، أو أن أؤكد مجدداً إن سفارتنا في بغداد متوفرة عندكم لمزيد من المناقشات من خلال العمل بشكل مشترك للاستجابة لجائحة كوفيد – 19 العالمية”.