تطابقًا مع التوقعات.. الصحة تكشف “لأول مرة” سبب وصف الموجة الثالثة بـ”الأخطر”.. العراق يلتحق بدول “دلتا”

يس عراق: بغداد

يبدو أن مؤشرات الحديث العراقي من قبل وزارة الصحة حول خطورة وشدة الموجة الثالثة، بدأت تتفسر وتظهر دلالاتها المتعلقة بالفعل بدخول فيروس دلتا إلى البلاد.

وطوال الايام الماضية، تتحدث الصحة عن كون “الموجة الوبائية الجديدة التي دخلت البلاد أكثر شدة وخطورة من الموجتين الأولى والثانية اللتين دخلتا البلاد سابقاً”،  رغم أن وزارة الصحة لم تبين اسبابها التي دفعتها لوصف هذه الموجة بالاشد خطورة، حيث ان ارقام الاصابات لم تصل إلى مواصيل كبيرة او تحطم ارقامًا قياسية بعد، إلا انه من المحتمل ان الصحة تتحسب او تعتقد ان الموجة الثالثة اتية من انتشار كورونا دلتا في البلاد، أسوة بدول العالم الاخرى.

 

وبالفعل، اكدت وزارة الصحة اليوم الثلاثاء ان مخاوفها تتعلق بوجود مؤشرات عن دخول فيروس دلتا الهندي،لتفصح لاول مرة عن الاسباب التي دفعت بها لوصف الموجة الثالثة بـ”الاخطر”.

 

وقال مدير عام صحة الكرخ جاسب الحجامي في حديث للصحيفة الرسمية، ان “السلالة الهندية المتحورة تعد من اخطر السلالات، وقد اثبتت المؤشرات على وجودها عوامل عدة، منها زيادة الاصابات بين فئة الشباب وارتفاع اعداد الراقدين بردهات العناية المركزة، حيث زادت من 300 الى اكثر من 500 حالة اصابة من الشديدة والحرجة في عموم البلاد”.

 

واضاف ان “الاصابات كانت بحسب المسحات اقل من 10 بالمئة واصبحت حاليا بحسب الموقف الوبائي الاخير اكثر من 12 بالمئة، وهذه الزيادة السريعة بالإصابات تدل على دخول السلالة الهندية، لكن لم يتم لحد الان اثباتها مختبريا، بسبب استمرار العمل حتى الان بمختبرات كشف السلالات”.

ولفت الى “وصول اعداد المنافذ التلقيحية الخاصة بلقاح فايزر الى ما يقارب 20 منفذا في المراكز الصحية، اضافة الى مستشفيي الكرخ العام ومدينة الامامين الكاظمين (ع) الطبية، مع اضافة 23 منفذا خاصا بلقاح استرازنيكا، فيما تم تخصيص 18 منفذا للقاح سينوفارم”.

 

وذكر ان “الايام المقبلة ستشهد وصول دفعة جديدة من لقاح فايزر تبلغ 11 الفا و700 جرعة، سيتم نقلها الى مذاخر مدينة الامامين الكاظمين الطبية المجهزة بالثلاجات الخاصة باللقاحات، ومن ثم توزيعها حسب كمية الحجوزات عبر المنصة الالكترونية، ووفق ارتفاع اعداد الاصابات في كل منطقة بجانب الكرخ”.

 

واوضح مدير صحة الكرخ ان “العدد الكلي للمنافذ التلقيحية بالمراكز الصحية الاولية وصل الى 66 منفذا حتى الان، وهناك توجه لافتتاح 26 منفذا جديدا في المراكز الصحية مع توسيع عدد المنافذ في اطراف الكرخ ليصبح العدد الكلي 92 منفذا، بهدف تقليل الزحام”.

 

واكد ان “الدائرة سجلت اعلى نسبة تلقيح في عموم البلاد وصلت الى 16 بالمئة، اذ يتراوح عدد الملقحين يوميا بين 3 – 4 الاف مواطن، وطموحنا الوصول الى المناعة المجتمعية خلال العام الحالي من خلال زيادة عدد الملقحين الى 9 الاف مواطن يوميا”.

 

وبات متحوّر دلتا، الذي رصد أول مرة في الهند في نيسان، منتشرا في 85 بلدا على الأقل، بحسب منظمة الصحة العالمية، ما يزيد المخاوف من موجات جديدة من الوباء.

وتوصف الطفرة بأنها “الأشد عدوى من سلالات كورونا الأخرى وتهدد بإعادة فرض القيود على نطاق واسع، رغم حملات التلقيح الناجحة في الدول الغنية.

 

مخاوف عالمية عراقية “متزامنة” والاغلاق يعود.. لماذا وصف العراق موجته الثالثة بـ”الأشد” رغم اعتدال الإصابات؟ وماعلاقة “كورونا دلتا”؟