تطاير البنزين اثناء النقل وخسارة اصحاب المحطات اكثر من 200 الف دينار للحمولة الواحدة.. القصة الكاملة لخلاف المحطات ووزارة النفط

يس عراق: بغداد

مازالت ازمة الخلافات بين محطات البنزين ووزارة النفط مشتعلة وقد تقود لمستويات “صعبة” عبر اغلاق المحطات التي اعلنت اضرابها عن العمل.

وتتلخص الخلافات بين الطرفين، بقيام شركة توزيع المنتجات النفطية التابعة لوزارة النفط، باتخاذ قرار تجهيز المحطات بالبنزين وفق نظام جديد، حيث تتمثل المسألة بتجهيز المحطات وفق النظام القياسي وليس الطبيعي.

ووفق هذا النظام، يتضرر اصحاب المحطات من نقص نحو 500 الى ألف لتر في الحمولة الواحدة بالرغم من دفع سعرها الى شركة توزيع المنتجات.

حيث يتمثل النظام الجديد “القياسي”، بملئ حمولة 36 الف لتر، الا ان 500 لتر تتطاير اثناء النقل ولايستلم اصحاب المحطات سوى 35.5 الف لتر.

ووفق سعر 450 دينارا للتر، فأن الحمولة الواحدة تكلف اصحاب المحطات خسائر تقدر باكثر من 200 الف دينار.