تطلع لاستثمار 300 مقمق من الغاز في حقول ميسان.. سترفع الانتاج بنسبة 17%

يس عراق: بغداد

أعلنت وزارة النفط، اليوم الجمعة، وصول الطاقة الإنتاجية إلى 300 ألف برميل يومياً في حقول محافظة ميسان، فيما اشارت الى ان الخطط تستهدف لاستثمار مايصل لـ300 مقمق من الغاز المصاحب في حقول المحافظة.

وذكر المكتب الإعلامي لوزارة النفط، في بيان أنه “برعاية نائب رئيس الوزراء وزير النفط، احتفلت شركة نفط ميسان بوصول الطاقة الإنتاجية إلى 300 ألف برميل في اليوم، وبالتشغيل الأولي لمشروع معالجة المياه في حقل بزركان المرحلة الثالثة وبطاقة  “20” ألف متر مكعب باليوم”.

وأضاف البيان، أن “وكيل الوزارة لشؤون الاستخراج كريم حطاب، حضر الاحتفالية بالإنابة عن وزير النفط، ناقلاً تحياته، مثنياً على الجهود المخلصة، ومباركاً سعيهم الحثيث لادامة وزيادة الانتاج، واصفاً هذا الإنجاز بإنه إضافة نوعية مهمة لقطاع الاستخراج، خصوصاً وإنه يأتي في ظل ظروف استثنائية، وتحديات إقتصادية وصحية وأزمات عديدة تواجه النفط في العالم”.

وأكد حطاب، أن “الحكومة وقيادة القطاع  النفطي تولي اهتماماً كبيراً بتطوير الحقول النفطية في محافظة ميسان من خلال وضع  خطط زيادة وإدامة الانتاج النفطي ، حيث تأتي ميسان في المرتبة الثانية بعد محافظة البصرة”.

ولفت إلى أن “مشروع معالجة المياه في حقل بزركان المرحلة الثالثة وبطاقة  “20 ” الف متر مكعب باليوم، يأتي ضمن خطط تطوير حقول نفط ميسان التي تشمل كل من حقول “البزركان، الفكة، أبو غرب”، مشيراً إلى “اهتمام الوزارة بإستثمار الغاز المصاحب للعمليات النفطية، وإنها تهدف لاستثمار معدل يصل إلى مابين “250-300 مقمق” مليون قدم مكعب قدم قياسي في اليوم”.

وبين، أن “مشروع استثمار الغاز سوف يؤدي الى  تحويل “الطاقة” التي تحرق إلى “طاقة” نظيفة منتجة، ترفد محطات الطاقة الكهربائية بالغاز الجاف، فضلاً عن تنظيف بيئة المحافظة من الغازات الملوثة، وهذا المشروع يعد من المشاريع الرائدة في العراق وفي محافظة ميسان”، مشيداً بـ”جهود وتعاون شركة “سينوك ” لتحقيق الاهداف المشتركة”.

وباضافة 300 مقمق، هذا يعني رفع انتاج العراق من الغاز المصاحب المستثمر من 1400 الى 1700، اي بنسبة 17%.