تطمينات برلمانية للموظفين وخبير يصفها بـ”غير الواقعية”: سيناريو قد يؤخر رواتب أيلول لـ20 يومًا إضافيًا

يس عراق: بغداد

وجه عضو اللجنة المالية النيابية، جمال كوجر، رسالة اطمئنان إلى موظفي الدولة، مبيناً أن الحكومة تعمل على توزيع رواتب شهر أيلول قريبا، وتأمين رواتب الأشهر المقبلة.

وقال جمال كوجر، إن “رواتب الأشهر المقبلة وفي حال تم تمرير مشروع قانون الموازنة الاتحادية لسنة 2020، ستكون مؤمنة، وفي حال تعذر ذلك، فأمام الحكومة أكثر من خيار لتأمين الرواتب”.

وأضاف كوجر، أن “أحد تلك الخيارات هو سحب الكتلة النقدية من البنك المركزي على شكل أمانة وتحويلها إلى قرض بعد تمرير مشروع الموازنة”، لافتا إلى أن “الخيار الأخر أن الحكومة تستطيع أن تعطي ضمانات لبعض الدول من أجل دعم العراق ماليا”.

وبين عضو اللجنة المالية في مجلس النواب، أن “الشارع يجب أن لا يقلق بشان تأخير توزيع الرواتب، ومع أن الوضع الاقتصادي صعب، لكننا نمتلك الكثير من الموارد ونستطيع تجاوز الأزمة الراهنة”.

 

حتى الـ15 اكتوبر!

من جانبه، اعتبر الخبير الاقتصادي والنفطي نبيل المرسومي إن اللجنة المالية ترسل رسائل اطمئنان “غير واقعية”.

وقال المرسومي في تدوينة رصدتها “يس عراق”، إن “اللجنة المالية البرلمانية تبعث رسائل اطمئنان غير واقعية الى الموظفين لان الرواتب لا يمكن صرفها قبل تشريع قانون الاقتراض الجديد او اقرار موازنة ٢٠٢٠ وكلاهما يحتاج الى ١٥ يوم على الاقل والبرلمان في اجازة لغاية العاشر من هذا الشهر “.