“تطورات ايجابية” بربط كهرباء العراق مع الخليج… “خطة جديدة” للربط مع الاردن ستوفر اكثر من 950 ميغاواط

يس عراق – بغداد

أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الكهرباء أحمد العبادي، الاحد، أن “العراق وقع اتفاقية الربط المشترك مع الجانب الأردني بمدة انجاز تصل الى 26 شهرا، وتنفذه شركة جنرال إلكتريك الأميركية، وتعتمد تبادل الطاقة بين الجانبين بإقامة خط (رويشة – قائم)، ونصب محطة القائم التحويلية 400 (كي في)، إذ سيتم تزويد العراق كمرحلة اولى بـ150 ميغاواط، وصولاً إلى 960 ميغاواط”.

وقال العبادي، في تصريحات رصدتها “يس عراق”: إن “المشروع يعد اللبنة الأولى لمشروع الربط الثلاثي العراقي الأردني المصري، ويؤهل للربط الثماني، وهناك خطة لأن يكون المشروع بواقع خطين لتبادل الطاقة، مبيناً أنه سيكون هذا “المشروع هو اللبنة الأولى الأساسية للربط الكهربائي العراقي الأردني المصري وسيرتبط بخطوط نقل الطاقة وأيضاً تبادل منفعة الطاقة بين العراق والأردن في اوقات الذروة سيدفع العراق بالطاقة واوقات الحاجة سيسحب طاقة”.

وأضاف، أن “العراق أكمل حاليا 80 بالمئة من التزاماته بمشروع الربط الكهربائي مع هيئة الربط الخليجي على وفق الاتفاقية التي وقعت العام الماضي بين الطرفين، كما أن “العراق أنجز خط (فاوابو فلوس 1) وكذلك 60 بالمئة من خط (فاوابو فلوس 2) الذي تعهد محافظ البصرة بإنجازه بالكامل من عائدات المحافظة المالية”.

ووفقاً للعبادي، كان من المفروض وفق مذكرة التفاهم، أن ينجز خلال 18 شهراً لكن جائحة كورونا تسببت في تأخر اتمام الربط والعراق أكمل 80% من التزاماته المالية تجاه المشروع في الخط ابو فلوس رقم واحد الآن جاهز ومحطة الفاو التحويلية الآن جاهزة يفترض أن خط فاو ابو فلوس هو من جملة التزامات تم انجاز 60% منه والعمل مستمر حتى انجازه بالكامل.

وأشار العبادي إلى أن كلفة المشاريع يتحملها كل جانب في طرفه وفي حال إكمال المشروع سيتحدد سعر التعرفة، وقال إن العراق “يحتاج 27 ألف ميكاواط ووصلنا الآن إلى قرابة 19 ألف،ميكا واط الا ان بعض المحولات دخلت في الصيانة كونه الآن ليس وقت ذروة.

يذكر أنه، في اجتماع عبر الانترنت، وقع العراق مع الأردن اتفاقية للربط الكهربائي بين البلدين، تمتد فترة تنفيذها لنحو 26 شهرًا، وتدخل حيز التنفيذ في عام 2022.

ويعاني العراق منذ سنوات من ازمة توفير الطاقة الكهربائية رغم توقيع عدد من الاتفاقيات كان آخرها مع شركة “سيمنس” الألمانية الا انها لم تؤتِ ثمارها لغاية اليوم.

وفي آذار الماضي توقع رئيس هيئة الربط الكهربائي الخليجي أحمد الإبراهيم، في تصريحات صحفية الانتهاء من مشروع الربط مع العراق خلال 2020 بعد الحصول على الموافقة من مجلس التعاون.

وتابع أن “العراق يطالب بنحو 500 ميغا واط وهذه الطاقة متوفرة في دول مجلس التعاون، وان الخط الكهربائي مع العراق المزمع تنفيذه تبلغ طاقته 400 كيلو فولت، مما يفتح المجال مستقبلًا لاستقبال 2000 ميغا واط، مما يعني إمكانية زيادة ضخ الطاقة إلى العراق، مقدرًا حجم استثمار الخط مع العراق بنحو 200 مليون دولار يشمل الخط الواصل إلى العراق وكذلك توسعة محطة الربط الكهربائي في الكويت، بالإضافة إلى تركيب بعض المعدات وأجهزة الحماية على الخط”.